عبد الله بن عامر بن يزيد بن تميم بن ربيعة
إعداد: حوزة الهدى للدراسات الإسلامية - عدد القراءات: 3506 - نشر في: 03-ديسمبر-2007م

عبد الله بن عامر بن يزيد بن تميم بن ربيعة

 

 

ورد في كتاب آراء حول القرآن، لسماحة آية الله السيد علي الفاني الأصفهاني، ما يلي:

 

الكنية: أبو عمران.

 

تاريخ الولادة : ولد في سنة 21.

 

تاريخ الوفاة: وتوفي بدمشق في عاشوراء سنة 118.

 

اللقب: اليحصبي.

 

البلد: دمشق (الشام).

 

من السّبعة أم لا؟: من السّبعة.

 

المشايخ: المغيرة بن أبي شهاب المخزوني، تلميذ عثمان بن عفّان، النّبي(ص).

 

الرّواة:

1- عبدالله بن ذكوان المتوفي سنة 202.

2- هشام بن عمّار المتوفي سنة 240.

 

 

وورد في كتاب البيان في تفسير القرآن، لآية الله العظمى السيد أبو القاسم الخوئي، ما يلي:

 

قرأ القرآن على المغيرة بن أبي شهاب.

 

قال الهيثم بن عمران: " كان عبد الله بن عامر رئيس أهل المسجد زمان الوليد بن عبد الملك، وكان يزعم أنه من حمير، وكان يغمز في نسبه ". وقال العجلي والنسائي: " ثقة ". وقال أبو عمرو والداني: " ولي قضاء دمشق بعد بلال بن أبي الدرداء.

 

اتخذه أهل الشام إماما في قراءته واختياره ". وقال ابن الجزري: " وقد ورد في اسناده تسعة أقوال أصحها أنه قرأ على المغيرة ". ونقل عن بعض أنه قال: " لا يدري على من قرأ ".

 

ولد سنة ثمان من الهجرة. وتوفي سنة 118.

 

ولعبد الله راويان رويا قراءته - بوسائط - وهما: هشام، وابن ذكوان. أما هشام: فهوابن عمار بن نصير بن ميسرة، أخذ القراءة عرضا عن أيوب ابن تميم، قال يحيى بن معين: " ثقة ". وقال النسائي: " لا بأس به ". وقال (1) (2) الدارقطني: " صدوق كبير المحل ".

 

ولد سنة 153 وتوفي سنة 245.

 

وقال الآجري عن أبي داود: " إن أبا أيوب - يعني سليمان بن عبد الرحمن - خير منه، حدث هشام بأربعمائة حديث مسند ليس لهاأصل ". وقال ابن وارة: " عزمت زمانا أن امسك عن حديث هشام، لانه كان يبيع الحديث ". وقال صالح بن محمد: " كان يأخذ علي الحديث، ولا يحدث ما لم يأخذ.

 

قال المروزي: ذكر أحمد هشاما فقال: " طياش خفيف " وذكر له قصة في اللفظ بالقرآن أنكر عليه أحمد حتى أنه قال: " إن صلوا خلفه، فليعيدوا الصلاة ".

 

أقول: فيمن روى القراءة عنه خلاف، فليراجع كتاب الطبقات وغيره.

 

وأما ابن ذكوان: فهو عبد الله بن أحمد بن بشير، ويقال: بشير ابن ذكوان. أخذ القراءة عرضا عن أيوب بن تميم. قال أبو عمرو الحافظ: " وقرأ على الكسائي حين قدم الشام ".

 

ولد يوم عاشوراء سنة 173، وتوفي سنة 242.

 

أقول: والحال في من روى القراءة عنه كما تقدم.

 


1- تهذيب التهذيب ج 5 ص 274.

2- طبقات القراء ج 1 ص 404.

المـكـتـبـــة المسـمـوعــــة
المـكـتـبـــة المـرئــيــــة

تنويه: آراءُ الكُتَّاب والمؤلّفين ومنقولاتُهم لا تُعبِّر بالضّرورة عن رأي حوزة الهدى للدّراسات الإسلاميّة

عداد الزوار
46060010

مواقع تابعة


إصداراتنا المعروضة للبيع


© 2007-2015 حوزة الهدى للدراسات الإسلامية