header_small2
أصناف القراء
إعداد: حوزة الهدى للدراسات الإسلامية - عدد القراءات: 3794 - نشر في: 26-فبراير-2008م

.: أصناف القراء(1) :.

 

وورد عن أئمة الهدى ما يلي:

1- الإمام علي (عليه السلام) ? لإياس بن عامر -: يا أخا عك، إنك إن بقيت فستقرأ القرآن ثلاثة أصناف: صنف لله عز وجل، وصنف للدنيا، وصنف للجدال، فإن استطعت أن تكون ممن يقرأه لله عز وجل فافعل (2).

 

 2- الإمام الصادق (عليه السلام): القراء ثلاثة: قارئ قرأ (القرآن - خ ل) ليستدر به الملوك ويستطيل به على الناس فذاك من أهل النار، وقارئ قرأ القرآن فحفظ حروفه وضيع حدوده فذاك من أهل النار، وقارئ قرأ (القرآن ? خ ل) فاستتر به تحت برنسه فهو يعمل بمحكمه ويؤمن بمتشابهه ويقيم فرائضه ويحل حلاله ويحرم حرامه فهذا ممن ينقذه الله من مضلات الفتن وهو من أهل الجنة ويشفع فيمن شاء (3).

 

 3- رسول الله (صلى الله عليه وآله): قراء القرآن ثلاثة: رجل قرأ القرآن فاتخذه بضاعة فاستحرمه الملوك واستمال به الناس، ورجل قرأ القرآن فأقام حروفه وضيع حدوده، كثر هؤلاء من قراء القرآن لا كثرهم الله تعالى، ورجل قرأ القرآن فوضع دواء القرآن على داء قلبه فأسهر به ليله وأظمأ به نهاره وقاموا في مساجدهم وحبوا به تحت برانسهم، فهؤلاء يدفع الله بهم البلاء ويزيل من الأعداء وينزل غيث السماء، فوالله لهؤلاء من القراء أعز من الكبريت الأحمر.

 

4- الإمام الصادق (عليه السلام): إن من الناس من يتعلم القرآن ليقال فلان قارئ، ومنهم من يتعلمه فيطلب به الصوت فيقال فلان حسن الصوت، وليس في ذلك خير، ومنهم من يتعلمه فيقوم به في ليله ونهاره، لا يبالي من علم ذلك ومن لم يعلمه.

 

5- رسول الله (صلى الله عليه وآله): من قرأ القرآن يريد به السمعة والتماس شيء لقي الله عز وجل يوم القيامة ووجهه عظم ليس عليه لحم... ومن قرأ القرآن ولم يعمل به حشره الله يوم القيامة أعمى فيقول: ﴿رب لم حشرتني أعمى...﴾.

 

(انظر) العلم: باب 2867.



1- ميزان الحكمة - محمد الريشهري - ج 3 - ص 2530.

2- كنز العمال: 4192.

3- الخصال: 143 / 165.

المـكـتـبـــة المسـمـوعــــة
المـكـتـبـــة المـرئــيــــة

تنويه: آراءُ الكُتَّاب والمؤلّفين ومنقولاتُهم لا تُعبِّر بالضّرورة عن رأي حوزة الهدى للدّراسات الإسلاميّة

عداد الزوار
45028324

مواقع تابعة


إصداراتنا المعروضة للبيع


© 2007-2015 حوزة الهدى للدراسات الإسلامية