header_small2
» عرض مسألة » القسم: فقه القرآن
» خمسة لا يقرأون القرآن
أجاب عليها: | عدد القراءات: 2548 - نشر في: السبت 03 سبتمبر 2011 م 03:29 م 
المسألة: ما معنى الحديث الوارد عن أمير المؤمنين (ع): "سبعة لا يقرؤون القرآن: الراكع والساجد وفي الكنيف وفي الحمام والجنب والنفساء والحايض"، وهل هذا يشمل استماع القرآن في الأحوال المذكورة؟
الجواب:

المراد من الرواية ظاهراً هو مرجوحيَّة القراءة للقرآن الكريم لِمَن هو على أحد الحالات الخمس وليس المقصود منها حرمة القراءة للقرآن في هذه الحالات، وذلك لما ثبت بالروايات من جواز القراءة في الحالات الخمس، نعم قام الدليل على حرمة القراءة لسور العزائم الأربع للمجنب والحائض والنفساء وأما ما سوى ذلك من سور القرآن فيجوز للمجنب والحائض والنفساء تلاوتها وانْ كان ذلك مرجوحاً في حقهم.

المـكـتـبـــة المسـمـوعــــة
المـكـتـبـــة المـرئــيــــة

تنويه: آراءُ الكُتَّاب والمؤلّفين ومنقولاتُهم لا تُعبِّر بالضّرورة عن رأي حوزة الهدى للدّراسات الإسلاميّة

عداد الزوار
40882233

مواقع تابعة


إصداراتنا المعروضة للبيع


© 2007-2015 حوزة الهدى للدراسات الإسلامية