header_small2
» عرض مسألة » القسم: مسائل لغوية
» معنى قوله تعالى: {فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَفْسَكَ}
أجاب عليها: سماحة الشيخ محمد صنقور | عدد القراءات: 557 - نشر في: الأحد 19 يوليو 2015 م 01:15 م 
المسألة:

ما معنى باخع نفسك

الجواب:

الفقرةُ المذكورة واردةٌ في الآية من سورة الكهف وهي قوله تعالى: {فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَفْسَكَ عَلَى آَثَارِهِمْ إِنْ لَمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا} ومعنى بَخعَ نفسَه أنهكها أو أهلكها غمَّاً وحزناً، والآيةُ بصدد تسليةِ الرسول (ص) وتعزيتِه، وذلك لما كان ينتابُه من حزنٍ شديد لإعراض قومِه وعدم ايمانهم بالقرآن، فالمراد من قوله: {بِهَذَا الْحَدِيثِ} هو آيات القرآن، فالنبيُّ الكريم (ص) لشدَّة حرصِه على هداية قومه كان ينتابُه الحزنُ والغمُّ والأسفُ لما يجدُه من إعراضهم وجحودِهم بآيات القرآن، فجاءت هذه الآيةُ لتسليته وتطييبِ نفسه وبيانِ انَّ كفرَهم وجحودَهم لا يعني خروجَهم عن سلطانِ الله تعالى بل لأنَّ الله تعالى قد شاء أنْ يجعلَ هذه الدنيا دار ابتلاءٍ واختبار، فلكلٍّ وما يختار، فلا تحزنْ لجحودِ مَن جحد، فإنَّ ذلك نشأ عن سوء اختياره ، ولذلك قال تعالى بعد هذه الآية: {إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الْأَرْضِ زِينَةً لَهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا}. 

المـكـتـبـــة المسـمـوعــــة
المـكـتـبـــة المـرئــيــــة

تنويه: آراءُ الكُتَّاب والمؤلّفين ومنقولاتُهم لا تُعبِّر بالضّرورة عن رأي حوزة الهدى للدّراسات الإسلاميّة

عداد الزوار
45138867

مواقع تابعة


إصداراتنا المعروضة للبيع


© 2007-2015 حوزة الهدى للدراسات الإسلامية