header_small2
» عرض مسألة » القسم: مسائل لغوية
» معنى ﴿أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ﴾
أجاب عليها: سماحة الشيخ محمد صنقور | عدد القراءات: 2145 - نشر في: الأحد 23 اغسطس 2015 م 12:50 م 
المسألة:

ما معنى أَوْزِعْنِي في الآية: ﴿رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ﴾(1)؟

 

الجواب:

معنى ﴿أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ﴾ هو ألهمني شكرَ نعمتِك، واجعلني مولَعاً بشكرِ نعمتك، فطلبُ الإلهام بشُكرِ النعمة في الآية طلبٌ له بمرتبةِ الولَع والعشقِ والشوقِ المانعِ عن الانصراف عنه إلى صوارفَ أخرى. فذلك هو ما يستبطنه مدلولُ كلمة الإيزاع، فليس المطلوبُ هو إلهامَ الشكرِ بمعنى قدحِه في النفس كيف ما كان، فإنَّ ذلك يتحقَّقُ بمجرَّدِ إدراكِ حُسن الشكر للمنعِم الذي قد لا يترتَّبُ عليه الالتزامُ بالشكر أو لا يترتَّبُ عليه الالتزامُ الدائمُ بالشكر، وعلى خلافِ ذلك حينما يكونُ الإلهام بالشُكر إلهاماً بالولَعِ والعشقِ للشُكر، فإنَّ المولَع بالشيء والعاشقَ له يجدُ نفسَه مُحتَبساً على معشوقِه مُلتزماً به لا ينفكُّ عنه، ولو عَنَّ له صارفٌ عن معشوقِه فإنَّه يدفعُه عنه ويصرفُه عن نفسه حتى لا يشتغلَ بغيرِ معشوقِه وما هو مولَع به.

 

فمعنى: ﴿أَوْزِعْنِي﴾ هو ألهمني الولَع بشُكر نعمتِك حتى لا اشتغلَ بغير شُكر نعمتِك أي احبسني على شُكر نعمتِك واصرفني عن الاشتغال بغير الشكر. 



1 - سورة النمل الآية/19.

المـكـتـبـــة المسـمـوعــــة
المـكـتـبـــة المـرئــيــــة

تنويه: آراءُ الكُتَّاب والمؤلّفين ومنقولاتُهم لا تُعبِّر بالضّرورة عن رأي حوزة الهدى للدّراسات الإسلاميّة

عداد الزوار
44939956

مواقع تابعة


إصداراتنا المعروضة للبيع


© 2007-2015 حوزة الهدى للدراسات الإسلامية