header_small2
الأقسام الرئيسية » المقــالات
» ﴿لَأُعَذِّبَنَّهُ عَذَابًا شَدِيدًا﴾ هل ينافي العصمة ؟
سماحة الشيخ محمَّد صنقور - عدد القراءات: 85 - نشر في: 20 سبتمبر 2017م أولا: لو فرضنا أن التعذيب للهدهد كان عقوبة غير مستحقة فيكون من الظلم الذي يتنزه عنه الأنبياء لعصمتهم فإن فيما صدر عن نبي الله سليمان(ع) لم يكن منافيا للعصمة فهو لم.. « قراءة »
» معنى قوله: ﴿وَيَقُولُونَ حِجْرًا مَحْجُورًا﴾
سماحة الشيخ محمَّد صنقور - عدد القراءات: 55 - نشر في: 19 سبتمبر 2017م وتعارف بين العرب في الجاهلية – كما قيل – استعمال جملة " حجرا محجورا" أو ما يقاربها في مقام الإستعاذة، فإذا التقى أحدهم رجلا يخشاه على نفسه في الحرم أو في الأشهر.. « قراءة »
» من هم المعنيُّون من قوله: ﴿فَجَعَلْنَاهُمْ غُثَاءً﴾
سماحة الشيخ محمَّد صنقور - عدد القراءات: 157 - نشر في: 19 سبتمبر 2017م يطلق الغثاء ويراد منه ما تحمله السيول من أوراق الشجر وأغصانها اليابسة وما يطفو على الماء من النفايات والأطعمة الفاسدة والحيوانات النافقة والأخشاب المهشمة وما أشبه.. « قراءة »
» معنى قوله تعالى: ﴿وَهُمْ فِيهَا لَا يَسْمَعُونَ﴾
سماحة الشيخ محمَّد صنقور - عدد القراءات: 149 - نشر في: 19 سبتمبر 2017م ومما ذكرناه يتضح فساد ما أفاده عدد من المفسرين من أن المراد من الآية هو أن الله تعالى يبتلي سكان جهنم بالصمم، فمضافا إلى منافاة ذلك لما أفادته العديد من الآيات كقوله.. « قراءة »
» معنى قوله تعالى: ﴿ثلاث عورات لكم﴾
سماحة الشيخ محمَّد صنقور - عدد القراءات: 54 - نشر في: 19 سبتمبر 2017م نعم لو اتفق أن كان من عادة الأب مثلا أن يضع عن جسده ثيابه في وقت آخر غير الأوقات الثلاثة فإن عليه تأديب صغاره على الإستئذان في ذلك الوقت أيضا وذلك لوحدة الملاك. .. « قراءة »
» معنى قوله تعالى: (إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ)
سماحة الشيخ محمَّد صنقور - عدد القراءات: 154 - نشر في: 19 سبتمبر 2017م والنتيجة من جهة ما تستهدفه الآية واحدة، وهي التنبيه والإخبار عن العذاب الالهي الذي وقع على قوم عاد بعد تمردهم على نبي الله هود (ع) الذي بعث اليهم من عند الله جل وعلا... « قراءة »
» قراءة ﴿بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ﴾
سماحة الشيخ محمَّد صنقور - عدد القراءات: 47 - نشر في: 19 سبتمبر 2017م والمتحصل أن الكسر منشأه المرعاة للمجاورة والتجانس والضم منشأه المرعاة للأصل وكلاهما صحيح أي أن الكسر والضم للضمير بعد الياء لغتان. .. « قراءة »
» كيف يقولُ زكريَّا: ﴿أَنَّىَ يَكُونُ لِي غُلاَمٌ﴾
سماحة الشيخ محمَّد صنقور - عدد القراءات: 53 - نشر في: 19 سبتمبر 2017م الاستفهام الذي صدر عن نبي الله زكريا (ع) لم يكن للتعبير عن الاستبعاد لقدرة الله على استجابة الدعوة التي دعا بها ربه وإنما هو لغرض التعبير عن الاستعظام لقدرة الله.. « قراءة »
» معنى قوله تعالى: ﴿وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا﴾
سماحة الشيخ محمّد صنقور - عدد القراءات: 211 - نشر في: 12 مايو 2017م التعالي هو الارتفاع والسمو، والجد في الآية بمعنى العظمة والجلال، تقول العرب: جد الرجل في عيني أي كبر وارتفع شأنه، ويقال: جد سلطان زيد أي عظم ملكه واتسع أو اشتد.. « قراءة »
» هل كان الإسراءُ والمعراجُ بالروح والجسد؟
سماحة الشيخ محمد صنقور - عدد القراءات: 283 - نشر في: 26 ابريل 2017م لا ريب أن إسراء النبي (ص) والعروج به من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى ومنه إلى الملأ الأعلى إلى أن بلغ سدرة المنتهى أو ما جاوز سدرة المنتهى كان بروحه وجسده فإن ذلك.. « قراءة »
التالي عدد المواضيع في هذا القسم: [282] السابق

المـكـتـبـــة المسـمـوعــــة
المـكـتـبـــة المـرئــيــــة

تنويه: آراءُ الكُتَّاب والمؤلّفين ومنقولاتُهم لا تُعبِّر بالضّرورة عن رأي حوزة الهدى للدّراسات الإسلاميّة

عداد الزوار
45167660

مواقع تابعة


إصداراتنا المعروضة للبيع


© 2007-2015 حوزة الهدى للدراسات الإسلامية