فضائل سورة مريم<!--?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:office" /-->

 

1- ثواب الأعمال: بالاسناد المتقدم عن ابن البطائني، عن عمر وبن أبان، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: من أدمن قراءة سورة مريم، لم يمت حتى يصيب منها ما يعينه في نفسه وماله وولده، وكان في الآخرة من أصحاب عيسى بن مريم (عليهما السلام) وأعطي في الآخرة مثل ملك سليمان بن داود في الدنيا(1).

 

2- عدة الداعي: عن الصادق (عليه السلام) من دخل على سلطان يخافه فقرأ عندما يقابله ﴿كهيعص﴾ ويضم يده اليمنى كلما قرأ حرفا ضم إصبعا، ثم يقرء حم عسق ويضم أصابع يده اليسرى كذلك ثم يقرء ﴿وَعَنَتِ الْوُجُوهُ لِلْحَيِّ الْقَيُّومِ  وَقَدْ خَابَ مَنْ حَمَلَ ظُلْمًا﴾ ويفتحهما في وجهه، كفي شره.

 


1- ثواب الأعمال ص97.