فضائل سورة الأنفال وسورة التوبة

 

1- ثواب الأعمال: بالاسناد المتقدم، عن أبي بصير، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: من قرأ سورة الأنفال وسورة براءة في كل شهر لم يدخله نفاق أبدا، وكان من شيعة أمير المؤمنين (عليه السلام)(1).

 

2- تفسير العياشي: عن أبي بصير مثله وزاد في آخره: وأكل يوم القيامة من موائد الجنة مع شيعة علي (عليه السلام) حتى يفرغ الناس من الحساب(2).

 

3- تفسير العياشي: عن أبي العباس، عن أحدهما (عليهما السلام) قال: الأنفال وسورة براءة واحدة(3).

 

4- عن النبي (صلى الله عليه وآله) أن من قرأهما فأنا شفيع له، وشاهد له يوم القيامة أنه برئ من النفاق، وأعطي من الاجر بعدد كل منافق ومنافقة في دار الدنيا عشر حسنات، ومحي عنه عشر سيئات، ورفع له عشر درجات، وكان العرش وحملته يصلون عليه أيام حياته في الدنيا.

 

5- دعوات الراوندي: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): يا علي أمان لامتي من السرق(4) ﴿قُلِ ادْعُواْ اللّهَ أَوِ ادْعُواْ الرَّحْمَنَ﴾ إلى آخر الآية(5) ﴿لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ إلى آخرها(6).

 


1- ثواب الأعمال ص96.

2- تفسير العياشي ج2 / ص46 و73.

3- تفسير العياشي ج2 / ص73.

4- في نسخة الأصل بخط يده: من الشرق وما في الصلب هو الموافق لسائر الروايات كما مر في كتاب الآداب والسنن ج76.

5- سورة الإسراء / 110.

6- سورة التوبة / 128-129.