أذى

 

الأذى: ما يصل إلى الحيوان من الضرر إما في نفسه أو جسمه أو تبعاته دنيويا كان أو أخرويا، قال تعالى: ﴿لاَ تُبْطِلُواْ صَدَقَاتِكُم بِالْمَنِّ وَالأذَى﴾ البقرة/264، قوله تعالى: ﴿فَآذُوهُمَا﴾ النساء/16 إشارة إلى الضرب، ونحو ذلك في سورة التوبة: ﴿وَمِنْهُمُ الَّذِينَ يُؤْذُونَ النَّبِيَّ وَيِقُولُونَ هُوَ أُذُنٌ﴾ التوبة/61، ﴿وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ﴾ التوبة/61، و﴿لَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ آذَوْا مُوسَى﴾ الأحزاب/69، ﴿وَأُوذُواْ حَتَّى أَتَاهُمْ نَصْرُنَا﴾ الأنعام/34، وقال: ﴿لِمَ تُؤْذُونَنِي﴾ الصف/5، وقوله: ﴿وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى﴾ البقرة/222، فسمى ذلك أذى باعتبار الشرع وباعتبار الطب على حسب ما يذكره أصحاب هذه الصناعة.

 

يقال: آذيته أو أذيته إيذاءا وأذية وأذى، ومنه: الأذي، وهو الموج المؤذي لركاب البحر.