برز

 

البراز: الفضاء، وبرز: حصل في براز، وذلك إما أن يظهر بذاته نحو: ﴿وَتَرَى الْأَرْضَ بَارِزَةً﴾ الكهف/47 تنبيها أنه تبطل فيها الأبنية وسكاتها، ومنه: المبارزة للقتال، وهي الظهور من الصف، قال تعالى: ﴿لَبَرَزَ الَّذِينَ كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقَتْلُ﴾ آل عمران/154، وقال عز وجل: ﴿وَلَمَّا بَرَزُواْ لِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ﴾ البقرة/250؛ وإما أن يظهر بفضله، وهو أن يسبق في فعل محمود؛ وإما أن ينكشف عنه ما كان مستورا منه، ومنه قوله تعالى: ﴿وَبَرَزُواْ للّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ﴾ إبراهيم/48، وقال تعالى: ﴿يَوْمَ هُم بَارِزُونَ﴾ غافر/16، وقوله: عز وجل: ﴿وَبُرِّزَتِ الْجَحِيمُ لِلْغَاوِينَ﴾ الشعراء/91 تنبيها أنهم يعرضون عليها، ويقال: تبرز فلان، كناية عن التغوط (انظر: الفائق 1/92). وامرأة برزة (انظر: الأفعال 4/118)؛ عفيفة؛ لأن رفعتها بالعفة، لا أن اللفظة اقتضت ذلك.