الآية رقم: 3 

﴿فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا﴾.

 

الجار "بحمد" متعلق بحال من فاعل "سَبِّح"، وجملة "إنه كان توابا" مستأنفة.