يعقوب بن حلفى

هو يعقوب، وقيل: يعقوبس بن حلفى، وقيل: حلفا، وقيل: حلقا، وقيل: حلقباء، وكان يعرف بالصغير، وأمه كانت تدعى مريم.

 

أحد حواري ورسل السيد المسيح (عليه السلام) الاثني عشر، ومن تلامذته المقربين لديه، ومن قديسي المسيحيين.

 

بدأ حياته صيادا للأسماك في بحيرة طبرية، وكان يقيم بأورشليم.

 

اتصل بالسيد المسح (عليه السلام)، وتتلمذ عليه حتى صار رئيسا للكنيسة بأورشليم، وكان موضع احترام وتقدير المسيحيين في عهده حتى عينوه أول أسقف بكنيسة أورشليم.

 

كان من أوائل الذين نشروا الديانة المسيحية في الأراضي الفليسطينية، ثم انتقل إلى بلاد الهند، وأخذ يبشر بها للمسيحية، تنسب إليه رسالة تعتبر من أسفار العهد الجديد "الانجيل".

يعيد له المسيحيون في اليوم الأول من مايس من كل سنة.

 

في أواخر أيامه ألقاه جماعة من اليهود من على سطح دار عال في أورشليم إلى الأرض فتهشمت عظامه، ثم ألقى أحدهم سندانا على رأسه ففارق الحياة حوالي سنة 44 م، وقيل: سنة 62 م، ويقال: انه مدفون في مدينة شنت ياقب بالأندلس.

 

القرآن العظيم ويعقوب بن حلفى:

لقد شملته الآيات التالية:

1- ﴿فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَى مِنْهُمُ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللّهِ آمَنَّا بِاللّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ﴾(1).

2- ﴿رَبَّنَا آمَنَّا بِمَا أَنزَلَتْ وَاتَّبَعْنَا الرَّسُولَ فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ﴾(2).

 

3- ﴿وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِيِّينَ أَنْ آمِنُواْ بِي وَبِرَسُولِي قَالُوَاْ آمَنَّا وَاشْهَدْ بِأَنَّنَا مُسْلِمُونَ﴾(3).

4- ﴿قَالُواْ نُرِيدُ أَن نَّأْكُلَ مِنْهَا وَتَطْمَئِنَّ قُلُوبُنَا وَنَعْلَمَ أَن قَدْ صَدَقْتَنَا وَنَكُونَ عَلَيْهَا مِنَ الشَّاهِدِينَ﴾(4).

 

5- ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُونوا أَنصَارَ اللَّهِ كَمَا قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ لِلْحَوَارِيِّينَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللَّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللَّهِ فَآَمَنَت طَّائِفَةٌ مِّن بَنِي إِسْرَائِيلَ وَكَفَرَت طَّائِفَةٌ فَأَيَّدْنَا الَّذِينَ آَمَنُوا عَلَى عَدُوِّهِمْ فَأَصْبَحُوا ظَاهِرِينَ﴾(5).

 

1- سورة آل عمران / 52.

2- سورة آل عمران / 53.

3- سورة المائدة / 111.

4- سورة المائدة / 113.

5- سورة الصف / 14.