الآية رقم: 6

 

﴿لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِيهِمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الآخِرَ وَمَنْ يَتَوَلَّ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ﴾

 

الجار "فيهم" متعلق بحال من "أسوة"،الجار "لمن" بدل من "لكم"، جملة "ومن يَتَوَلَّ" معطوفة على جملة جواب القسم "لقد كان"، "هو" ضمير الفصل.