الآية رقم: 12

 

﴿وَمَا لَنَا أَلا نَتَوَكَّلَ عَلَى اللَّهِ وَقَدْ هَدَانَا سُبُلَنَا وَلَنَصْبِرَنَّ عَلَى مَا آذَيْتُمُونَا وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُتَوَكِّلُونَ﴾

 

قوله "وما لنا ألا نتوكل" : الواو عاطفة، "ما" اسم استفهام مبتدأ، والجار متعلق بالخبر، والمصدر المؤول منصوب على نـزع الخافض أي: في ترك التوكل، جملة "وقد هدانا سبلنا" حالية من فاعل "نتوكل"، جملة "ولنصبرنَّ على ما آذيتمونا" مستأنفة، وجملة "ولنصبرنَّ" جواب القسم، والفاء في "فليتوكل" زائدة.