الآية رقم: 46

 

﴿أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لا تَعْمَى الأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ﴾

 

قوله "أفلم يسيروا": الهمزة للاستفهام، والفاء مستأنفة، والفاء في "فتكون" سببية، وفعل مضارع ناقص منصوب، والمصدر المؤول معطوف على مصدر متصيد من الكلام السابق أي: ليكن سير فكَوْن قلوب، وجملة "يسمعون" نعت "آذان"، و جملة "فإنها لا تعمى" مستأنفة، وجملة "ولكن تعمى" معطوفة على جملة "لا تعمى الأبصار"، الجار "في الصدور" متعلق بالصلة المقدرة.