الآية رقم: 9

 

﴿ثَانِيَ عِطْفِهِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ لَهُ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَنُذِيقُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَذَابَ الْحَرِيقِ﴾

 

"ثاني" حال من فاعل (يُجَادِلُ)، والمصدر "ليضل" مجرور متعلق بـ(يُجَادِلُ)، وجملة "له في الدنيا خزي" حال من فاعل (يُجَادِلُ)، والجار "في الدنيا" متعلق بحال من "خزي"، وجملة "نذيقه" معطوفة على جملة "له في الدنيا خزي".