الآية رقم: 100

 

﴿وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ﴾

 

الجار "من المهاجرين" متعلق بحال من المبتدأ، الجار "بإحسان" متعلق بحال من فاعل "اتبعوهم"، وقوله "خالدين": حال من الضمير في "لهم"، والجار "فيها" متعلق بـ"خالدين" ، وكذا الظرف "أبدا".

 

وجملة "ذلك الفوز" مستأنفة.