الآية رقم: 99

 

﴿وَمِنَ الأَعْرَابِ مَنْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَيَتَّخِذُ مَا يُنْفِقُ قُرُبَاتٍ عِنْدَ اللَّهِ وَصَلَوَاتِ الرَّسُولِ أَلا إِنَّهَا قُرْبَةٌ لَهُمْ سَيُدْخِلُهُمُ اللَّهُ فِي رَحْمَتِهِ﴾

 

مفعولا "يتخذ": "ما" الموصولة و"قربات".

 

الظرف "عند" متعلق بنعت لـ "قربات".

 

 قوله "صلوات": معطوف على "قربات".

 

 وجملة "سيدخلهم الله" مستأنفة.