سورة الحاقة

 

﴿بسم الله الرحمن الرحيم﴾.

 

قوله عز وجل: ﴿وتعيها أذن واعية﴾ حدثنا أبو بكر التميمي، أخبرنا عبد الله بن محمد بن جعفر، أخبرنا الوليد بن أبان، أخبرنا العباس الدوري، أخبرنا بشر بن آدم، أخبرنا عبد الله بن الزبير قال: سمعت صالح بن هشيم يقول: سمعت بريدة يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلي إن الله أمرني أن أدنيك ولا أقصيك، وأن أعلمك وتعى وحق على الله أن تعي، فنزلت - وتعيها أذن واعية.