الآية رقم: 56

 

﴿إِنِّي تَوَكَّلْتُ عَلَى اللَّهِ رَبِّي وَرَبِّكُمْ مَا مِنْ دَابَّةٍ إِلا هُوَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا﴾

 

"ربي" بدل مجرور. وقوله "ما من دابة": "ما" نافية، و "دابة" مبتدأ، و "من" زائدة، وجاز الابتداء بالنكرة لسبقها بالنفي، "إلا" للحصر، "هو آخذ" مبتدأ وخبر، والجار "بناصيتها" متعلق بالخبر، وجملة "ما من دابة إلا هو آخذ" حالية من "ربي"، وجملة "هو آخذ" خبر المبتدأ "دابة"