الآية رقم: 50

 

﴿وَإِلَى عَادٍ أَخَاهُمْ هُودًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ إِنْ أَنْتُمْ إِلا مُفْتَرُونَ﴾

 

قوله "وإلى عاد": الواو عاطفة، والجار متعلق بـ أرسلنا مقدرا، "أخاهم" مفعول لهذا المقدر منصوب بالألف، "هودا" بدل، وجملة "أرسلنا" المقدرة معطوفة على قوله "أرسلنا" في الآية ﴿25﴾.

 

قوله "ما لكم من إله غيره" : "ما" نافية مهملة، الجار "لكم" متعلق بخبر المبتدأ "إله" و"من": زائدة، "غيره": نعت "إله" على محله، وجملة "ما لكم من إله غيره" حال من الجلالة، وجملة "إن أنتم إلا مفترون" مستأنفة في حيز القول، "إن" نافية، "أنتم" مبتدأ، وخبره "مفترون"، و"إلا" للحصر.