الآية رقم:2

 

﴿وَلَيَالٍ عَشْرٍ﴾

 

اسم معطوف على "الفجر" مجرور بالفتحة المقدرة على الياء المحذوفة، وإنما قدرت الفتحة لنيابتها عن الكسرة، "عشر": نعت مجرور، وجواب القسم محذوف أي: لنجازين كل أحد بما عمل، بدليل تعديده ما فعل بالقرون الخالية.