الآية رقم: 4

 

﴿أَوْ يَذَّكَّرُ فَتَنْفَعَهُ الذِّكْرَى﴾

 

الفاء في "فتنفعه" سببية، والفعل منصوب بأن مضمرة على جواب الترجي، والمصدر المؤول معطوف على مصدر متصيد من الكلام السابق أي: عسى لديك تزكية فنفع.