الآية رقم: 8

 

﴿أَفَمَنْ زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ فَرَآهُ حَسَنًا فَإِنَّ اللَّهَ يُضِلُّ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ فَلا تَذْهَبْ نَفْسُكَ عَلَيْهِمْ حَسَرَاتٍ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا يَصْنَعُونَ﴾

 

قوله "أفمن": الهمزة للاستفهام، و "من" اسم موصول مبتدأ، والخبر محذوف تقديره: كمن هداه الله، وجملة "فرآه" معطوفة على جملة "زُيِّنَ"، "حسنا" مفعول ثان لـ"رأى" القلبية، وجملة "فإن الله.." مستأنفة.

 

وجملة "فلا تذهب" مستأنفة.

 

وقوله "حَسَرات": حال على المبالغة، كأنها كلها صارت حسرات لفَرْط التحسر. "بما": اسم موصول في محل جر متعلق بـ "عليم".