الآية رقم: 19

 

﴿أَشِحَّةً عَلَيْكُمْ فَإِذَا جَاءَ الْخَوْفُ رَأَيْتَهُمْ يَنْظُرُونَ إِلَيْكَ تَدُورُ أَعْيُنُهُمْ كَالَّذِي يُغْشَى عَلَيْهِ مِنَ الْمَوْتِ فَإِذَا ذَهَبَ الْخَوْفُ سَلَقُوكُمْ بِأَلْسِنَةٍ حِدَادٍ أَشِحَّةً عَلَى الْخَيْرِ أُولَئِكَ لَمْ يُؤْمِنُوا فَأَحْبَطَ اللَّهُ أَعْمَالَهُمْ وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا﴾

 

"أشحة" حال من فاعل يَأْتُونَ، الجار "عليكم" متعلق بأشحة، وجملة الشرط معطوفة على جملة "لا يأتون"، وجملة "ينظرون" حال من الهاء، وجملة "تدور أعينهم" حال من فاعل "ينظرون".

 

وقوله "كالذي": الكاف نائب مفعول مطلق أي: دورانا مثل دوران عين الذي، والجارَّان: "عليه من الموت" متعلقان بـ "يغشى"، وجملة "فإذا ذهب الخوف" معطوفة على جملة "فإذا جاء الخوف"، وقوله "أشحة": حال من فاعل "سلقوكم"، والجار "على الخير" متعلق بـ "أشحة"، وجملة "أولئك لم يؤمنوا" مستأنفة، وجملة "فأحبط" معطوفة على جملة "لم يؤمنوا"، الجار "على الله" متعلق بـ "يسيرا".