الآية رقم: 41

 

﴿وَالَّذِينَ هَاجَرُوا فِي اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مَا ظُلِمُوا لَنُبَوِّئَنَّهُمْ فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَلأَجْرُ الآخِرَةِ أَكْبَرُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ﴾

 

جملة الموصول مستأنفة، والجاران متعلقان بالفعل، "ما" مصدرية، والمصدر مضاف إليه.

 

وقوله "حسنة": مفعول ثانٍ على تضمين الفعل معنى نعطيهم، وجملة "لنبوئنَّهم" جواب القسم، والقسم وجوابه خبر المبتدأ "الذين"، وجملة "ولأجر الآخرة أكبر" مستأنفة، وجملة "لو كانوا يعلمون" مستأنفة، وجواب الشرط محذوف أي: لآمنوا.