فضل كتابَة المصحف ونشره
إعداد: حوزة الهدى للدراسات الإسلامية - عدد القراءات: 1542 - نشر في: 31-مارس-2007م

فضل كتابَة المصحف ونشره

 

قال رسول الله (صلى الله عليه وآله)(1):

"إِذا كتب أَحدُكم : بسم الله الرحمن الرحيم ، فليمدّ الرحمان ".

 

قال الامام علي بن أبي طالب (عليه السلام)(2):

"تنوّق رجل في : بسم الله الرَّحمن الرحيم فغُفِرَ له".

 

قال الامام علي بن أبي طالب (عليه السلام)(3):

من كتب بسم الله الرّحمن الرّحيم فجوّده تعظيماً لله غفر الله له".

 

نهى رسول الله (صلى الله عليه وآله)(4):

"أَن يمحى شيء من كتاب الله عزّ وجلّ بالبزاق أَو يُكتب منه ".

 

قال الامام الصادق جعفر بن محمّد (عليه السلام)(5):

"ست خصال نتفع بها المؤمن من بعد موته :

 ولد صالح يستغفر له

 ومُصحف يُقرأُ منه

 وقليب يحفره

 وغرس يغرسه

 وصدقة ماء يجريه

 وسُنَّة حسنة يؤخذ بها بعده»



1- بحار الانوار ج 92 ص 34.

2- بحار الانوار ج 92 ص 34.

3- بحار الانوار ج 92 ص 34.

4- آمالي الصدوق ص 254

5- الخصال ج 1 ص 156.

المـكـتـبـــة المسـمـوعــــة
المـكـتـبـــة المـرئــيــــة

تنويه: آراءُ الكُتَّاب والمؤلّفين ومنقولاتُهم لا تُعبِّر بالضّرورة عن رأي حوزة الهدى للدّراسات الإسلاميّة

عداد الزوار
46835378

مواقع تابعة


إصداراتنا المعروضة للبيع


© 2007-2015 حوزة الهدى للدراسات الإسلامية