header_small2
الملحق (1): خصوصيات حفص
تأليف: سلمان المخوضر وشاكر خميس - عدد القراءات: 7430 - نشر في: 01-ابريل-2008م

.: خصوصيات حفص :.

 

خصوصيَّات حفص الَّتي ينبغي مراعاتها مِنْ طريق الشّاطبيَّة هي ما يلي:

 

1- يجب إظهار النّون عند الواو في: ﴿يس {1} وَالْقُرْآنِ الْحَكِيمِ {2}﴾ يس، وكذلك ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ﴾ القلم/1.

 

2- يجب الإدغام مع الإشمام أوِ الإظهار مع الرَّوْم في: ﴿لاَ تَأْمَنَّا﴾ يوسف/11.

 

3- تقرأ ﴿مَجْرَاهَا﴾ هود/41 بإمالة الراء والألف إمالةً كبرى ، وذلك بأن يُنطق بالفتحة قريبة مِنَ الكسرة ، وبالألف قريبة مِنَ الياء.

 

4- الكلمتان: ﴿وَيَبْصُطُ﴾ البقرة/245، ﴿بَصْطَةً﴾ الأعـراف/69 تُـقرأ الصَّادُ فيهما بالسِّين الخالصة، لذلك ترى أنَّ السِّين الصَّغيرة موجودة أعلى الصَّاد.

 

5- تقرأ صاد: ﴿الْمُصَيْطِرُونَ﴾ الطُّور/37 صادًا خالصة أو سينًا خالصة ، لذلك ترى أنَّ السِّين الصَّغيرة موجودة أسفل  الصَّاد.

 

6- حكم الألفات الَّتي ثَبُتَ رسمها في آخر الكلمة ، والَّتي تثبت حال الوقف وتحذف في الوصل ، ولهذه الألفات علامة فوقها (o) لتدلَّ على حكمها ، وهي ستّ:

1- ﴿أَنَـاْ﴾ ضمير المتكلّم في جميع القرآن

2- ﴿لَّكِنَّاْ﴾ الكهف/38

3- ﴿الظُّنُونَاْ﴾ الأحزاب/10

4- ﴿الرَّسُولَاْ﴾ الأحزاب/66

5- ﴿السَّبِيلَاْ﴾ الأحزاب/67

6- ﴿قَوَارِيرَاْ﴾ الإنسان/15

 

7- لحفص 4 سكتات واجبة ، واثنتان جائزة وعلامتها (س) ، والواجبة هي:

1- ﴿عِوَجَاس {1} قَيِّمًا لِّيُنذِرَ﴾ الكهف/1

2- ﴿مَّرْقَدِنَاس هَذَا﴾ يس/52

3- ﴿مَنس رَاقٍ﴾ القيامة/27

4- ﴿بَلس رَانَ﴾ المُطَفِّفِين/14

 

أمَّا السَّكتات الجائزة:

1- ﴿مَالِيهْ {28} هَلَكَ﴾ الحاقَّة(1)

2- وجه السَّكت بين سورتي الأنفال والتّوبة(2)

 

8- الكلمة ﴿ء ا?عْجَمِيٌّ﴾ فُصِّلت/44 تقرأ بتحقيق الهمزة الأولى مع تسهيل الهمزة الثَّانية بين الهمزة والألف.

 

9- الكلمات الثلاث ﴿ءآلذَّكَرَيْنِ﴾ الأنعام/144،143 ، ﴿ءَآلْئَـنَ﴾ و يونُس/51،91 ، و ﴿ءآللهُ﴾ يونُس/59، النَّمل/59، يجوز فيهم وجهان:

الأوَّل: إبدال الهمزة الثانية ألفاً بين الهمزة والألف.

الثَّاني: تسهيل الهمزة الثّانية بين الهمزة والألف.

 

10- تُقرأ ﴿ارْكَب مَّعَنَا﴾ هُود/42 بإدغام الباء في الميم.

 

11- تُقرأ ﴿يَلْهَث ذَّلِكَ﴾ الأعراف الآية 176 بإدغام الثَّاء في الذَّال.

 

12- تُقرأ ﴿ءاتَانِي﴾ النمل/36 بإثبات الياء بعد النُّون أو بـحذفها حال الوقف ، أمَّا حال الوصل فإنّها تُثبت.

 

13- تُقرأ ﴿سَلَاسِلاْ﴾ الإنسان/4 بـحذف الألِف وصلاً ، ويجوز الوقوف بالألِف وبدونه.

 

14- تقرأ الاِسْمُ حال الابتداء بها بوجهين؛ هما:

الأوَّل: الابتداء بهمزة الوصل مفتوحة: فتلفظ: (أَلِسْم).

الثّاني: حذف همزة الوصل والابتداء باللاَّم مكسورة، فتلفظ: (لِسْم).

 

15- تُقرأ ﴿الم {1} اللّهُ﴾ آل عـمران بفتح الميم السَّاكنة وصلاً ، أمَّا الياء المدِّيَّة الّتي قبلها فلها وجهان: وهو مدّها بمقدار ستِّ حركات أو بمقدار حركتَيْن.

 

16- تُقرأ ﴿لْئَيْكَةِ﴾ سورة الشُّعراء/176، ص/13 حال الابتداء بها إدخال همزة وصليَّة مفتوحة عليها.

 

17- قرأ حفـص ﴿ضَعْفٍ﴾ الرُّوم/54، بفتح الضَّاد وبضمّها في المواضع الثَّلاثة بجواز الوجهَيْن مع كَوْن الفتح أَوْلى.

 



1- فيها وجهان : وجه السَّكت ووجه الإدغام ، ووجه السَّكت هنا أَوْلى ، وذلك لأنَّ الهاء الأولى هاء السَّكت وهي هاء زائدة ، لذلك يرجّح السَّكت .

2- راجع الدرس التاسع: أحكام الاستعاذة والبسملة ، وستجد أنَّ هذا الوجه هو أحد الوجوه الثَّلاثة الجائزة .

المـكـتـبـــة المسـمـوعــــة
المـكـتـبـــة المـرئــيــــة

تنويه: آراءُ الكُتَّاب والمؤلّفين ومنقولاتُهم لا تُعبِّر بالضّرورة عن رأي حوزة الهدى للدّراسات الإسلاميّة

عداد الزوار
43135324

مواقع تابعة


إصداراتنا المعروضة للبيع


© 2007-2015 حوزة الهدى للدراسات الإسلامية