القرآن كل شيء
إعداد: حوزة الهدى للدراسات الإسلامية - عدد القراءات: 1199 - نشر في: 31-مارس-2007م

القرآن كل شيء

 

قال الامام الباقر محمّد بن علي (عليه السلام) (1):

"إِن الله لم يدع شيئاً تحتاج إِليه الاُمة إِلى يوم القيامة إِلاّ أَنزله في كتابه وبيَّنه لرسوله وجعل لكُلِّ شيء حدّاً وجعل عليه دليلا يدل عليه".

 

قال الامام الصادق جعفر بن محمّد (عليه السلام) (2):

"فيه -أَى في القرآن- خبر السماءِ، وخبر الارض، وخبرَ ما يكون، وخبر ما هو كائن قال الله: فيه تبيان كل شيء".

 

قال الامام الصادق جعفر بن محمّد (عليه السلام) (3):

"فيه خبركم، وخبر ما قبلكم، وخبر ما بعدكم، وخبر السماءِ، وخبر الاَرض، فلو أَتاكم من يخبركم عن ذلك لتعجبتم".

 

قال الامام الصادق جعفر بن محمّد (عليه السلام) (4):

"إِن في القرآن مَا مضى، وما يحدث وما هو كائن".

 

قال الامام الصادق جعفر بن محمّد (عليه السلام) (5):

"إن الله أَنزل في القرآن تبيان كل شيء حتى والله ما ترك الله شيئا يحتاج العباد إليه إِلاَّ بيّنه للناس حتى لا يستطيع عبد يقول: لو كان هذا نزل في القرآن، إلاَّ وقد أَنزل الله فيه".

 

قال الامام الصادق جعفر بن محمّد (عليه السلام) (6):

"ما من شيء يختلف فيه اثنان إلاَّ وله أَصلٌ في كتاب الله".

 

 


1 - بصائر الحديث الدرجات ص 6.

2 - بصائر الدرجات ص 194.

3 - الكافي ج 2 ص 438.

4 - بصائر الدرجات ص 195.

5 - تفسير القمى ص 87.

6 - المحاسن ص 267.

المـكـتـبـــة المسـمـوعــــة
المـكـتـبـــة المـرئــيــــة

تنويه: آراءُ الكُتَّاب والمؤلّفين ومنقولاتُهم لا تُعبِّر بالضّرورة عن رأي حوزة الهدى للدّراسات الإسلاميّة

عداد الزوار
46789729

مواقع تابعة


إصداراتنا المعروضة للبيع


© 2007-2015 حوزة الهدى للدراسات الإسلامية