header_small2
يا أيها الذين آمنوا استجيبوا لله وللرسول
إعداد: حوزة الهدى للدراسات الإسلامية - عدد القراءات: 3659 - نشر في: 14-ابريل-2008م

.: يا أيها الذين آمنوا استجيبوا لله وللرسول :.

 

قال الله تعالى في محكم كتابه العزيز:

 

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَجِيبُواْ لِلّهِ وَلِلرَّسُولِ﴾(1)

 

ورد في كتب التفاسير ومجاميع روايات أهل البيت (ع) مجموعة من الروايات الدالة على فضائل أهل البيت (عليهم السلام) في تفسير معنى الآية السابقة من سورة الأنفال نوجزها في ما يلي:

 

جاء في كتاب الكافي للشيخ الكليني (أعلى الله مقامه الشريف):(2)

عن محمد بن يحيى عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن خالد، والحسين بن سعيد جميعا، عن النضر بن سويد، عن يحيى الحلبي، عن عبد الله بن مسكان، عن زيد بن الوليد الخثعمي، عن أبي الربيع الشامي قال: "سألت أبا عبد الله (عليه السلام) عن قول الله عز وجل: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَجِيبُواْ لِلّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ﴾(3)، قال: نزلت في ولاية علي (عليه السلام).

 

استجيبوا لدعوة الولاية:

شرح الأخبار - القاضي النعمان المغربي(4)

عن زيد بن المنذر عن أبي جعفر محمد بن علي بن الحسين صلوات الله عليهم أجمعين إنه قال في قوله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَجِيبُواْ لِلّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ﴾(5). قال: ولاية علي عليه السلام.

 

ونفس الرواية جاءت:

في كتاب مناقب آل أبي طالب لابن شهر آشوب: (قدس الله نفسه الزكية)(6)

عن زياد بن المنذر عن الباقر (ع) في قوله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَجِيبُواْ لِلّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ﴾ قال: ولاية علي عليه السلام.

 

وأما في تفسير القمي للعالم الرباني علي بن إبراهيم القمي فقد ورد:(7)

حدثنا أحمد بن محمد عن جعفر بن عبد الله عن كثير بن عياش عن أبي الجارود عن أبي جعفر (ع) في قوله ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَجِيبُواْ لِلّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ﴾ يقول ولاية علي بن أبي طالب (ع) فإنَّ اتباعكم إياه وولايته أجمع لأمركم وأبقى للعدل فيكم.

 

وجاء في مناقب علي بن أبي طالب (ع) وما نزل من القرآن في علي (ع) لأبي بكر أحمد بن موسى ابن مردويه الأصفهاني:(8)

جاء في قوله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَجِيبُواْ لِلّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ﴾. عن ابن مردويه، عن أبي جعفر الباقر - رضوان الله عليه - قال: إلى ولاية علي ابن أبي طالب - كرم الله وجهه-(9).

 

وورد في مستدرك سفينة البحار للشيخ علي النمازي الشاهرودي (أعلى الله مقامه):(10)

في تفسير قوله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَجِيبُواْ لِلّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ﴾، وأنه الدعوة إلى ولاية أمير المؤمنين (عليه السلام).(11)

 



1- الأنفال: 24.

2- ج 8 ص 248.

3- الأنفال: 24.

4- ج 1 ص 234.

5- الأنفال: 24.

6- ج 3 ص 6.

7- ج 1 ص 271.

8- ص 245.

9- مناقب مرتضوي، ص 56. ورواه ابن مردويه كما في كشف الغمة ( ج 1 ، ص 321 ) وكشف اليقين (ص 386 ) وتأويل الآيات الظاهرة (ج 1 ، ص 191).

10- ج 2 ص 126.

11- ص 245.

المـكـتـبـــة المسـمـوعــــة
المـكـتـبـــة المـرئــيــــة

تنويه: آراءُ الكُتَّاب والمؤلّفين ومنقولاتُهم لا تُعبِّر بالضّرورة عن رأي حوزة الهدى للدّراسات الإسلاميّة

عداد الزوار
40025991

مواقع تابعة


إصداراتنا المعروضة للبيع


© 2007-2015 حوزة الهدى للدراسات الإسلامية