اليهـود
أ.حسن الملاح - عدد القراءات: 6440 - نشر في: 29-يناير-2008م

اليـهود

 

قال تعالى: ﴿إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَادُواْ وَالصَّابِؤُونَ وَالنَّصَارَى مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وعَمِلَ صَالِحًا فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ﴾(1)

 

اليهود:

وهم المنحدرون من العرق السامي وهو ذاته الذي ينتسب إليه العرب والآشوريون، ويطلق عليهم أيضاً العبرانيون ولا زالت لغتهم تحتفظ بهذا الاسم حيث تسمى اللغة العبرية، ويرجع سبب إطلاق هذه التسمية عليهم إلى:

 

1- أن لفظ عبراني أطلق من قبل الكنعانيين على إبراهيم (ع) بعد عبوره الفرات باتجاه أراضي الكنعانيين (أرض فلسطين)، وباعتبار أن اليهود يرجعون نسباً إليه (ع) لذلك صاروا ينسبون إلى هذه التسمية فقيل عنهم عبرانيين.

 

2- أن اسم (عابر) كان اسماً لأحد أجداد إبراهيم (ع) ولذلك نسب هو وذريته وكل من ينتسب إليه فأطلق عليهم العبرانيون.

 

أما أصل تسميتهم باليهود وهو الاسم الذي صار علماً لهم، فقد قيل فيه:

1- أنه نسبة إلى يهوذا ابن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم (ع).

2- أنه نسبة إلى الهودّ وهو بمعنى التوبة والرجوع، وفيه إشارة قرآنية في قوله تعالى ﴿...إِنَّا هُدْنَا إِلَيْكَ...﴾(2)

وهذا الاسم قد عرفوا به بعد حادثة العجل عندما غاب عنهم موسى (ع) للميقات وإلا فإنهم قبل ذلك كانوا يعرفون ببني إسرائيل، وإسرائيل هو لقب لنبي الله يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم (ع) وهو يعني في العربية معنى (عبد الله) وكان له (ع) اثنا عشر ولداً عرفوا ببني إسرائيل.

 

وديانتهم (اليهودية) إحدى الديانات السماوية، وهي التي نزلت على نبي الله موسى بن عمران (ع).

 

أهم الاعتقادات الدينية:

1- التوحيد، فقد جاء في الوصايا الواردة في ألواح موسى (ع): الرب إلهك فلا يكن لك آلهة أخرى أمامي، بالإضافة إلى الوجود والتجرد عن المادة والزمان.

2- عدم النطق باسم الرب بالباطل.

3- تقديس يوم السبت

4- إكرام الأبوين

5- حرمة القتل

6- حرمة الزنا

7- حرمة شهادة الزور

8- حرمة التعدي على أموال وأعراض الآخرين.

9- حرمة السجود للأصنام والأوثان

10- التقرب إلى الله بالعبادة

11- الاعتقاد بالنبوة

12- الإيمان بالتوراة بأنه كتاب سماوي

13- الاعتقاد بالقيامة.

 

أهم الإنحرافات العقائدية:

1- تكذيب بعض الرسل والأنبياء (ع)

2- قتل بعض الأنبياء (ع)

3- خيانة العهود والمواثيق

4- إباحة الرذيلة والزنا

5- سفك الدماء والتعدي على حرمات الآخرين.

6- عبادة العجل والميل نحو الوثنية.

7- إشاعة الجرائم المالية كالربا

 

الكتب المقدسة:

الكتاب السماوي الذي جاءت فيه شريعة اليهود هو التوراة، ومعنى التوراة (القانون أو الشريعة) ويطلق عليه اسم (العهد القديم) أيضاً ومنشأ هذه التسمية هم النصارى ليميزوا كتابهم عن كتاب اليهود.

 

وقد كتبت التوراة باللغة العبرية ثم ترجمت إلى اليونانية وهي ما عرفت بالترجمة السبعينية (حيث اشترك في ترجمتها 72 شخصاً بأوامر من بطليموس فيلادلفوس إلا أن هذه الترجمة قد حوت بعض الأقسام غير الموجودة في الأصل وسمّيت (أبو كريفا)

ويحتوي هذا العهد (العهد القديم) على 39 سفراً تدور حول ثلاث مواضيع رئيسية هي:

1- القسم التاريخي ويضم 17 سفراً

2- الحكمة والأناشيد والشعر ويضم 5 أسفار

3- تنبؤات الأنبياء ويضم 17 سفراً.

 

وبالإضافة إلى التوراة فقد ظهر عندهم كتاب آخر احتل عند البعض منهم مرتبة متقدمة على التوراة وهو ما عرف باسم (التلمود) وهو كتاب يضم تعاليم وأحاديث الحاخامات وقد ظهر أثناء الأسر البابلي، ومعنى التلموذ هو التعاليم حيث يرجع إلى جذر (لمد) بمعنى علّم.

 

وقد أطلق على أسفار التلمود اسم (المشنا) بمعنى المثنى أو المكرر لأنها عبارة عن تسجيل تكراري للشريعة مع الشرح وبيان المعاني والتوجيهات... وأصلها تعاليم شفوية لذلك فهي تقابل (المقرا) وهو يعنى التعاليم المقروءة. ولهذا سميت التوراة بالمقرا والتلمود بالمشنا.

 

ويمتاز التلمود بأنه قد تم تدوينه باللغة العبرية العامية وهي لغة التخاطب بينهم. وينقسم التلمود إلى ستة أقسام تتضمن 63 رسالة:

1- كتاب زراعين وفيه 11 رسالة حول القوانين الخاصة بالأرض والزراعة...

2- كتاب موعد وفيه 12 رسالة حول الأحكام الدينية والفرائض الخاصة بالأعياد...

3- كتاب ناشيم وفيه 7 رسائل خاصة بأحكام النساء ونظم الزواج والطلاق...

4- كتاب نزيقين وفيه 10 رسائل خاصة بالشرائع المدنية والجنائية...

5- كتاب قداشيم وفيه 11 رسالة خاصة بالمقدسات والشرائع الخاصة والقرابين....

6- كتاب طهاروت وفيه 12 رسالة خاصة بأحكام الطهارة والنجاسة والحلال والحرام....

 

وللتلمود أو المشنا شروحاً أطلق عليها اسم (الغمارا) وهي على نوعين

أ- الغمارا البابلية وهي التي دونت في بابل وهي أكثر تفصيلاً.

ب- الغمارا الفلسطينية.

 

كما أن التلمود يتألف من عنصرين رئيسيين:

1- الهالاخان، وهي تعني الطريق والأسلوب، وهذه التعاليم تتعلق ببناء الحياة الصالحة...

2- الهغادا، وهي تعنى الحديث أو الأحاديث الربانية المتعلقة بالتاريخ والأخلاق الدينية المتعلقة ببناء الشخصية وما تحتاجه من مثل وأمثال وعبر وقصص مستقاة من تاريخ اليهود.

 

فرق اليهود:

1- الفريسيون: وهم المعتزلون أو المنشقون، وهؤلاء يمثلون غالبية اليهود وهؤلاء يدَّعون الزهد والدفاع عن الدين وترجع أصول هذه الفرقة إلى فرقة حسيديم التي ظهرت في القرن الثالث قبل الميلاد تقريباً في حركة لمحو آثار الشرك والانحرافات...

ومن أبرز أفكارهم تنزيه الذات المقدسة عن الجسمية والصفات.

 

2- الصدوقيون: وهؤلاء أتباع صادوق بن اخيطوب وهو كاهن عينه نبي الله داود (ع) واستمر في منصبه في عهد نبي الله سليمان (ع). ومن أهم أفكارهم وممارساتهم أنهم اهتموا بالقرابين بدلاً عن الصلاة والميل نحو التجسيم للإله وأنكروا البعث والحساب والحياة الآخرة وكانوا مقربين من الحكام الرومان الوثنيين.

 

3- السامريون: وهذه الفرقة صغيرة ويعتقد أصحابها بخمسة أسفار فقط من التوراة. ومن أفكارهم تقديس جبل جرزيم (جبل قرب نابلس) واتخاذ قبلة لهم.

 

4- القناؤون: وهم المجموعة التي رفضت الاستيلاء الروماني على فلسطين، ومعنى تسميتهم هو الغيورون والمتعصبون، وكانوا يمارسون الاغتيالات والتصفية الجسدية مع الحكام الرومان.

 

5- الإسينيون: وهذه الفرقة انقرضت ولم يعدلها وجود، ومن أهم معتقداتهم تحريم الملكية الفردية وتحريم الزواج ووجوب التبتل والبعد عن النساء، والاغتسال عدة مرات في اليوم..

 

6- القرّاؤون: وهذه الفرقة ظهرت بعد الإسلام وقد أنكر أصحابها التلمود والتزموا بالتوراة، وهذا قد أدى إلى تفاقم الخلافات مع الفريسيين ويقال أنها أسست أيام حكم المنصور الدوانيقي على يد عالم يهودي اسمه (عنان بن داود) وكان اسمها- أي الغرقة- العنانيين نسبة إلى مؤسسها إلا أنها انتشرت في بعض البلاد على يد شخص يدعي بنيامين النهاوندي، حيث أجرى فيها بعض التعديلات و التغييرات ومن ضمنها التسمية فأطلق عليها اسم (قرائيم)

 

7- الدونمة: وهو لفظ تركي أطلق على مجموعة من اليهود وهو يعني (المنشقين) ويطلق عليها أيضاً (شبتين) نسبة إلى مؤسسها سبتاي زيفي حيث ادعى بأنه المسيح المنتظر والمنقذ لأمة اليهود فالتف حوله مجموعة من اليهود الأوربيين والأتراك. وقد ألقي عليه القبض في استانبول بأمر السلطان العثماني في سنة 1666م، وقيل أنه عرض عليه الإسلام وأسلم وتزوج بامرأة مسلمة وأخذ يحث أتباعه على اعتناق الإسلام. وتوفى في سنة 1676م، فتحول أتباعه إلى أخيه وتظاهروا بالتقيد بالإسلام وهم في الباطن يمارسون السنن اليهودية.

 

الأعياد والمناسبات الدينية:

1- عيد السبت، وهو عندهم اليوم الذي استراح فيه الاله بعد أن خلق الكون لذلك فهم يقدسونه ولا يعملون فيه، ويحتفلون في بيوتهم باجتماع أفراد الأسرة وتناول وجبة خاصة....

 

2- عيد روش حودش وهو بداية الشهر.

 

3- عيد سنة الانفكاك أو السنة السابعة (عيد شميطا) حيث يعتقدون بوجوب الاعفاء من الضرائب والديون.. مرة كل سبع سنين.

 

4- عيد الفصح وتعنى (العفو) ويرجعونها إلى أن الله تعالى قد عفى عن قتل المواليد الذكور حين عمّ فرعون وقومه البلاء ويبدأ هذا العيد في الرابع عشر من شهر أبريل/نيسان ويستغرق سبعة أيام وقيل فيه بأنه عيد خروج بني إسرائيل من مصر وتحررهم من الذل الفرعوني.

 

وهناك أعياداً أخرى أيضاً: عيد سنة اليوبيل- عيد رأس السنة اليهودية عيد يوم كيبور (الغفران) ? عيد الظل- عيد النور- عيد القرعة- عيد الحصاد...الخ.

 

للمزيد حول اليهود ودياناتهم يمكن مراجعة:

1- الموقع الإلكتروني ويكيبيديا الموسوعة الحرة.

2- تاريخ الأديان- حسين توفيقي.

3- الأديان في تاريخ شعوب العالم- سيرغي أ. توكاريف

4- أبحاث في الفكر اليهودي- د. حسن ظاظا

5- الفكر الديني اليهودي- د.حسن ظاظا

وغير ذلك....



1- المائدة96.

2- الأعراف156.

المـكـتـبـــة المسـمـوعــــة
المـكـتـبـــة المـرئــيــــة

تنويه: آراءُ الكُتَّاب والمؤلّفين ومنقولاتُهم لا تُعبِّر بالضّرورة عن رأي حوزة الهدى للدّراسات الإسلاميّة

عداد الزوار
46050820

مواقع تابعة


إصداراتنا المعروضة للبيع


© 2007-2015 حوزة الهدى للدراسات الإسلامية