المقالات

بقلم: سماحة الشيخ محمّد صنقور

مجموع مقالات القسم: 413

مساكين ويملكون سفينة؟!

ليس المراد من المسكين شرعا هو من لا يملك قوتا مطلقا بل هو الذي لا يملك ما يكفيه لنفسه وعياله، فهو وإن كان أسوأ حالا من الفقير كما هو رأي...

إنذار أم القرى لا ينفي عالمية الإسلام

ليس في الآية ما يدل على الإختصاص: ليس في الآية المباركة دلالة على الاختصاص، وذلك لأن مفادها أن القرآن نزل لينذر أم القرى وهي مكة ومن حولها، وهي قضية إثباتية،...

﴿وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ﴾

لا ريب في ظهور الآية المباركة في أنَّ المراد من قوله تعالى ﴿وَوَرِثَ﴾ هو المعنى الحقيقي للميراث والذي هو انتقال أموال الميِّت الى أقربائه، وأيُّ معنًى آخر يُراد حمل لفظ...

التوفيق بين عدم الإكراه في الدين وآيات القتال

المرادُ من الدِّين هو الإيمان والاعتقاد بمجموعة من المعارف كالتوحيد والنبوَّة والقيامة، والاعتقاد من الأمور القلبية التي لا يُتاح لأحدٍ مهما بلغت قوتُه إكراه الآخرين عليها. فما يكون مورداً للإكراه...

كيف يكون القرآن عربيًا .. وهو مشتملٌ على مفرداتٍ غيرِ عربيَّة؟

ثمة مفردات محدودة وردت في القرآن الكريم لم تكن من أصل عربي إلا أن ذلك لا يسلب وصف العربي عن القرآن الكريم، وذلك لأن صحة وصف أي كتاب بأنه عربي...

منشأ اشتهار رواية حفص عن عاصم

منشأ ترجيح رواية حفص عن عاصم فلأن عاصم أخذ القراءة عن أبي عبد الرحمن السلمي عن الإمام علي بن أبي طالب (ع). لذلك روي عن حفص انه قال: قلت لعاصم...

سورة البقرة .. سبب التسمية وزمن النزول

سُمِّيت سورة البقرة بهذا الاسم لاشتمالِها على قصّة بني إسرائيل مع البقرة التي أمر اللهُ عزَّ وجلَّ بني اسرائيل بذبحِها وأخذِ جزءٍ منها ليضربوا به القتيل فإنَّه يحيى فيخبر عمَّن...

معنى قوله تعالى: ﴿فَاعْتَزِلُواْ النِّسَاء فِي الْمَحِيضِ﴾

الآية المباركة نزلت كما أفاد بعض المفسرين على خلفية هذه الثقافات المتباينة، وقد اتخذت طريقا وسطا في تحديد طبيعة العلاقة بالمرأة الحائض مراعية في ذلك الظرف النفسي والصحي للمرأة الحائض،...

مسُّ كتابة القرآن على غير طهور

المشهور بين الفقهاء هو حرمة مس كتابة القرآن الكريم، وخالف في ذلك بعض الأعلام كالشيخ الطوسي وابن البراج وابن إدريس فذهبوا إلى كراهية المس على غير طهور. وعمدة ما اعتمد...

المقصود من الذِّكر اليونسيّ

الذِّكر اليونسيَ هو: "لا إله إلاّ أنت سبحانك إنّي كنت من الظَّالمين"، ومنشأ التَّعبير عنه بالذّكر اليونسيّ هو أنّه مقتبسٌ من الآية الحاكية لمناجاة يونس لربِّه حينما كان في بطنِ...

وصول القرآن بالتَّواتر

صدور القرآن الكريم لم يثبت بواسطة روايات الآحاد حتى تسأل عن الإسناد وإنما ثبت بأعلى درجات التواتر القطعي، فلا معنى للبحث عن الإسناد إلا أن يكون غرض من سألكم ذلك...

العلة من الجمع بين الضحى والانشراح في القراءة

سورة واحدة أم بحكم السورة الواحدة؟ لم يختلف فقهاء الاماميَّة رضوان الله تعالى عليهم في عدم صحَّة الاكتفاء بقراءة الضحى دون الانشراح في ركعةٍ واحدة من الفريضة، وكذلك الاكتفاء بقراءة...

حكم فطم الرضيع دون الـ 21 شهراً

الخلاف وقع في مقدار المدة التي يجوز إنقاصها من الحولين فهل هي محددة بالثلاثة أشهر بمعنى أنه لا يجوز إنقاص الرضاع عن واحد وعشرون شهرا أو أن المدة غير محددة...

تجزئة القرآن إلى ثلاثين جزء

تجزئة القرآن الكريم إلى ثلاثين جزء لم تكن معهودة في زمن النبيِّ الكريم (ص) بل ولا في زمن الصحابة ولم نتثبَّت ممَّن جزَّء القرآن بهذه الكيفية، فقد قيل إنَّ ذلك...

(براءة) دون بسملة .. لماذا؟

كان رسول الله (ص) مما ياتي عليه الزمان وهو ينزل عليه السور ذوات العدد، فكان اذا نزل عليه الشي دعا بعض من كان يكتب فيقول ضعوا هؤلاء الآيات في السورة...

معنى الطعام في قوله تعالى: ﴿وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حِلٌّ لَّكُمْ﴾

المراد من الطعام في الآية المباركة هو الحبوب وشبهه كما أفادت ذلك الروايات الشريفة الواردة عن أهل البيت (ﻉ) والمتصدية لتفسيره معنى الآية المباركة. ثم إن الرواية صريحة في أن...

حكم حيوان البحر من غير السمك

الشك في حلية حيوان البحر يساوق الشك في قابليته للتذكية والمفترض هو عدم الدليل على الحلية وما دل على أن ذكاة السمك يتم بإخراجه من الماء حيا لا يشمل مورد...

حدُّ الرَّجم ضرورة فقهيَّة

لا منافاة بين الآية الشريفة وبين الروايات الواردة عن النبي (ص) وأهل بيته (ﻉ) في عقوبة الزاني المحصن، وذلك لأن العلاقة بين الآية الشريفة ومفاد الروايات هي علاقة الإطلاق والتقييد...

معنى قوله تعالى: ﴿وَاللَّائِي لَمْ يَحِضْنَ﴾

المراد من اللائي لم يحضن في الآية الشريفة هن اللواتي بلغن سن الحيض إلا انه اتفق عدم تحيضهن، وعدة مثل هؤلاء هي الثلاثة أشهر مع الدخول بهن. وأما الصغيرة التي...

تمكين الأطفال من مسِّ كتابة القرآن

لا إشكال في جواز التمكين في الصورة الأولى، وذلك لأن مس الكتابة لغير المكلف ليس محرما، فعليه لا يكون التمكين بالنحو الأول مقدمة للحرام. وأما الصورة الثانية فالموجد للمس وان...

الجمع بين الضحى والانشراح في الصلاة

منشأ ذلك هو أحد أمرين: الأول: أن سورة الضحى والإنشراح سورة واحدة وكذلك سورة الفيل وسورة قريش، ودعوى الاتحاد ذهب إليه مشهور الفقهاء المتقدمين بل ادعى البعض الاجماع على ذلك...

واضع التجويد وشرعيته

قيل إن أول من وضع علم التجويد هو أبو الأسود الدؤلي وهو من تلامذة الإمام علي بن أبي طالب (ع)، وقيل إنه الخليل بن أحمد الفراهيدي وهو من علماء الشيعة...

الجمعُ بين حديث الكساء وآية ﴿وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ ..﴾

حديث الكساء ثابتٌ ومتواتر وقد رواه الفريقان إلا انَّ المقدار المتواتر منه هو انَّ النبيَّ (ص) جمَعَ عليَّاً وفاطمة والحسن والحسين (ع) تحت الكساء وأفاد انَّ هؤلاء هم أهل بيتي...

قوله تعالى: ﴿إِلاَّ مَن سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ وَمَنْ آمَنَ﴾

ليس في الآية المباركة إيهام بالمعنى المذكور فهي ظاهرة جداً في أنَّ قوله تعالى: ﴿وَمَنْ آمَنَ﴾ عطف على قوله تعالى: ﴿مِن كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ﴾. فمفادُ الآية المباركة هو احمل...

منشأ الترتيب الفعلي للسور

لم يكن الترتيب بين سور القرآن بالنحو الذي هو عليه فعلا مستندا إلى الرسول الكريم (ص)، بل كان اجتهادا من بعض الصحابة، فالقرآن الكريم وإن كان مجموعا في عهد النبي...

تنوُّع الضمائر في كلام الخضر (ع)

أمَّا قولُه: ﴿فَأَرَدتُّ أَنْ أَعِيبَهَا﴾ فإسناد الخضر (ع) التعييبَ لنفسِه كان لغرض التعبير عن كمال التأدُّب مع الله سبحانه وتعالى حيثُ إنَّ مدلول التعييب يستبطنُ معنىً في ذهن المتلقِّي لا...

معنى قوله تعالى: ﴿وَكَلَّمَ اللّهُ مُوسَى تَكْلِيمًا﴾

أما منشأ امتناع الرؤية البصرية لله جلَّ وعلا فهو لأنَّه ليس بجسم، والرؤية لا تقعُ إلا على ما هو جسم، لذلك قال الله تعالى واصفاً نفسه: ﴿لاَّ تُدْرِكُهُ الأَبْصَارُ وَهُوَ...

الوِرْدُ المورود والرِّفدُ المرفود

الفقرتان واقعتانِ في سِياق هاتين الآيتين من سورةِ هود وهما قولُه تعالى: ﴿يَقْدُمُ قَوْمَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَأَوْرَدَهُمُ النَّارَ وَبِئْسَ الْوِرْدُ الْمَوْرُودُ / وَأُتْبِعُواْ فِي هَذِهِ لَعْنَةً وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ بِئْسَ الرِّفْدُ...

اعتماد قراءة حفص وهو ضعيف؟!

لم يأخذ المسلمون القرآن عن طريق القراء السبعة أو العشرة مجتمعين فضلا عن أخذهم إياه عن طريق حفص وحده، فالقرآن الكريم قد تم التلقي له بواسطة التواتر القطعي بل إن...

معنى قوله تعالى: ﴿فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي﴾

الرؤية لم تُعلَّق على ممكن: الآيةُ المباركة لم تُعلِّق الرؤية على أمرٍ ممكنٍ بل علَّقته على أمرٍ مستحيلٍ الوقوع، فاستقرارُ الجبل مستحيلٌ في فرض التجلِّي، لذلك فرؤيتُه تعالى مستحيلةٌ أيضًا....

إطلاق وصف الخالق على غير الله تعالى

معنى وصف الخالق لغة: لا محذور في وصف غير الله جلَّ وعلا بالخالق، ذلك لأنَّ معنى لفظ الخالق لغةً وعُرفًا هو مطلق مَن يصنع شيئاً عن تقدير، فهو بالإضافة إلى...

منشأ التكرار في سورة الجحد

الوجه في التكرار هو التأكيد: الظاهر أن الغرض من التكرار في السورة المباركة هو التأكيد، والتأكيد مما قد يتعلق به غرض المتكلم، كما لو كان حريصا على ان لا يتوهم...

مقام الصالحين في القرآن

ليس المرادُ من عنوان الصالحين في الآية الأولى -وكذلك الثانية- المعنى المُقابل للفاسدين فإنَّ الدعاء بذلك مِن تحصيل الحاصل، إذ لا يكون العبدُ نبيَّاً حتى يكونَ صالحاً بهذا المعنى، وقد...

﴿يَهَبُ لِمَنْ يَشَاء إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَن يَشَاء الذُّكُورَ﴾ .. لماذا التقديم؟

لمناشيء المحتملة لتقديم الإناث: لعلَّ منشأ تقديم الإناث على الذكور في قوله تعالى: ﴿يَهَبُ لِمَنْ يَشَاء إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَن يَشَاء الذُّكُورَ﴾ كان رعايَّةً لفواصلِ الآيات، فالآية التي سَبَقَت هذه الآية...

آدم أبو البشر هو عينه آدم المصطفى

آدم (ع) شخصيَّة واحدة: إنَّ آدمَ المذكور في القرآن الكريم شخصيَّةٌ واحدة، فهو أبو البشر وهو نفسُه الذي اصطفاهُ اللهُ تعالى، فالمعنيُّ بقوله تعالى: ﴿وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى﴾ هو عينُه...

آية التطهير لا تشمل زوجات النبي (ص)

أولا: دخولهن في آية التطهير يتنافى مع الروايات: دخول نساء النبي (ص) في ضمن من نزلت فيهم آية التطهير يتنافى مع الروايات الكثيرة الواردة من طرق العامة فضلا عن طرقنا،...

التفأل بالقرآن

النهي عن التفأّل بالقرآن: المنشأ هو ما ورد في كتاب الكافي للكليني عن الإمام الصادق (ع) قال: "لا تتفأل بالقرآن". معنى التفأل المنهي عنه: والمراد من النهي عن التفأل بالقرآن...

الأرضون سبعٌ كما هي السماوات

الدليل على انَّ الأرضين سبع: إنَّ مما لا ريب فيه انَّ الأرضين سبع كما هي السماوات، فقد نصَّت على ذلك الروايات الواردة عن الرسول (ص) وأهل بيته (ﻉ)، نعم لم...

الاعتقاد بأنَّ الأئمة (ﻉ) محدَّثون ليس غلوَّاً

نعم يعتقد شيعة أهل البيت (ﻉ) انَّ الأئمة الاثني عشر (ﻉ) من آل الرسول (ص) محدَّثون، كما يعتقدون في السيدة فاطمة بنت النبي (ص) انَّها محدَّثة، وليس ذلك من الغلوِّ...

حقيقة الوِلدان المخلَّدين

ورد ذكرُ الولدان المخلَّدين في القرآن الكريم مرَّتين، الأولى في سورة الواقعة والثانية في سورة الإنسان. أمَّا ما ورد في سورة الواقعة فهو قولُه تعالى: ﴿يَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُّخَلَّدُونَ /...

رسم المصحف وقواعده

قواعد الإملاء من العلوم الآلية الاعتبارية، فهي تقوم على أساس التوافق والتعارف شأنها في ذلك شأن الرموز والإشارات، فليس للرمز والإشارة موضوعية، فهما إنما يجعلان لغرض التعبير عن المشار إليه،...

هل ما زال إدريس (ع) حيَّاً؟

الأقوال في معنى قوله تعالى: ﴿مَكَانًا عَلِيًّا﴾: أولا: المكان المعنوي: قيل إنَّ المراد من قوله تعالى: ﴿وَرَفَعْنَاهُ مَكَانًا عَلِيًّا﴾ هو انَّ الله تعالى رفع محلَّه ومرتبته بالرسالة، فالرفعةُ بناءً على...

منشأ تسمية سور القرآن

لم يثبت انَّ تسمية جميع السور بالاسماء المذكورة في المصحف الشريف كان من وضعِ الرسول الكريم (ص) وإنَّما الثابت دون ريبٍ انَّ القرآن الكريم كان مصنَّفاً إلى سور، نعم وردتْ...

معنى قوله تعالى: ﴿وَلاَ تُلْقُواْ بِأَيْدِيكُمْ إلى التَّهْلُكَةِ﴾

الظاهر من مساق الآيات التي سبقت هذه الآية انَّ مجموع ما نزل من قوله تعالى: ﴿وَقَاتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ﴾ إلى قوله تعالى: ﴿وَأَحْسِنُوَاْ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ﴾ ظاهرُ...

عرض الأعمال على النبي (ص) والأئمة (ﻉ)

الظاهر هو ان الآية الشريفة بصدد إفادة ان أعمال الناس من المسلمين والكافرين والمنافقين مرصودة معلومة على حقائقها لله تعالى ولرسوله وللمؤمنين، فهي تستهدف الحث على مراقبة الإنسان لعمله، فلا...

مَنْ نطق ببراءة يوسف كان رضيعاً

نعم روى القمِّي في تفسيره عن أبيه عن بعض رجالِه رفعه قال: قال أبو عبدالله الصادق (ع) ".. فقال يوسف للعزيز: هي راودتْني عن نفسي، فألهم اللهُ عزَّ وجلَّ يوسف...

هل يبعث الله نبيين لبلدٍ واحد؟

قد تقتضي العناية الإلهيَّة بعث نبيين أو أكثر في زمانٍ واحد ولبلدٍ أو قبيلةٍ واحدة كما أفاد القرآن في سورة يس: ﴿إِذْ أَرْسَلْنَا إِلَيْهِمُ اثْنَيْنِ فَكَذَّبُوهُمَا فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ فَقَالُوا إِنَّا...

سبب نزول: ﴿وَمَا جَعَلَ أَدْعِيَاءكُمْ أَبْنَاءكُمْ ..﴾

الظاهر من ملاحظة سببِ نزول قولِه تعالى: ﴿وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ﴾ وسبب نزول قوله: ﴿وَمَا جَعَلَ أَدْعِيَاءكُمْ أَبْنَاءكُمْ ..﴾ انَّ قوله تعالى: ﴿وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ ..﴾ نزلت...

قوله تعالى: ﴿وَلَن تَسْتَطِيعُواْ أَن تَعْدِلُواْ بَيْنَ النِّسَاء﴾

الآية المباركة تنفي القدرة على المساواة بين الزوجات في المودَّة والحب، فليس بمقدور أحدٍ عنده أكثر من زوجة انْ يُساوي بينهما في الميل القلبي، ذلك لانَّ الميل القلبي أمرٌ خارج...

هل جمع يعقوب (ع) بين الأختين

المذكور في بعض مصادرنا كمجمع البيان ان يعقوب (ع) تزوج من راحيل أم يوسف بعد وفاة أختها المسماة بـ (ليا) فقد كانت (ليا) هي الكبرى وراحيل والدة يوسف هي الصغرى....

المجتمع المصري في عهد يوسف (ع) كانوا وثنيين

فنبيُّ الله يوسف (ع) كان يتحدث في هذه الآية المباركة عن التوحيد لله في العبودية، إذ لم يكن السجينان ينكران الوجود لله تعالى لذلك كان حديثه متمحِّضاً في الإنكار عليهم...

المصحِّح للاحتجاج بالمسائل العلمية في عصر النصِّ

إن أي نص من النصوص يصدر عن عالم متخصص في شيء من حقول المعرفة، ويكون هذا العالم بليغا فصيحا قادرا على ان يصوغ نظريته في ألفاظ ميسورة الفهم، ويكون في...

معنى أنَّ القرآن لا يفهمه إلا النبيُّ (ص) والأئمة (ﻉ)

المراد من النصوص التي أفادت ان القرآن الكريم لا يفهمه إلا النبي (ص) وأئمة أهل البيت (ﻉ) هو ان الفهم بمستوى الإحاطة التامة بمعاني القرآن لا يتفق إلا للنبي الكريم...

الجرْيُ والانطباق .. معناهُ وضوابطُه

معنى الجري والإنطباق: المراد من الجري والانطباق هو إسقاط وتطبيق مفاد آية من آيات القرآن نزلت في شأن من الشئون على شأن آخر لم يكن قد وقع في عصر النص...

الاختلاف في فهم القرآن ليس اختلافاً بين آياته

المراد من الإختلاف: الواضح من الآية المباركة أنها بصدد البرهنة على ان القرآن الكريم من عند الله تعالى وليس من صياغة أحد غيره من البشر، والبرهان الذي قدمته الآية لإثبات...

آيةُ الرجم ليست قرآناً

وكيف كان فآية الرجم ليست من القرآن بإجماع المسلمين قاطبة، غايته ان أكثر علماء السنة يقولون بأنها كانت قرآنا ثم نسخت تلاوتها أيام رسول الله (ص) وهذا معناه انها ليست...

حديث حول قوم ثمود: رؤية قرآنية

كانوا في حقبةِ ما قبل التأريخ، وكانوا يسكنون في وادي القرى بين بلاد الشام والمدينة المنورة، ويظهر من بعض آيات القرآن انهم جاءوا بعد قوم عاد كما هو مفاد قوله...

استحقاق العاصي غير المتمرِّد للعقوبة

المتجري بالمعنى الأصولي: إذا كان نظرك للاصطلاح الأصولي فالتجري لا يطلق على كلا الحالتين المذكورتين، لأن التجري بحسب الاصطلاح الأصولي يعني ارتكاب عمل يقطع المكلف بكونه محرما وهو في الواقع...

لماذا يُبتدأ بالحمد دون الشكر

لعل منشأ ذلك هو ان الحمد أعم من الشكر من جهة ان الحمد يشمل الثناء على المحمود بما هو عليه من صفات وخصال، ويشمل الثناء عليه بما أسداه من بر...

التمثيل بالمحقَّرات في القرآن

المراد من قوله تعالى: ﴿إِنَّ اللَّهَ لاَ يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلاً مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا﴾ هو انه تعالى لا يمتنع من التمثيل بأي شيء مهما كان حقيراً إذا كان ذلك...

اليهود هم مَن سعوا في قتل المسيح (ع)

لا ريب عندنا نحن المسلمين انَّ الذي حاول قتل السيِّد المسيح (ع) هم اليهود، وذلك لصريح القرآن وما ورد في السنَّة الشريفة عن الرسول الكريم (ص) وأهل بيته (ﻉ). الدليل...

هل يتأثَّر النبيُّ (ص) بالسحر

وردت روايات متعددة من طرق الفريقين مفادها ان منشأ نزول المعوذتين هو ان لبيد بن أعصم اليهودي سحر النبي (ص) وفي بعضها ان بناته سحرن النبي (ص) وذلك بأن اتخذن...

أخذُ الجزية ليس إكراهاً على الإسلام

الجزية ضريبة مالية فرضها الإسلام على أهل الذمة الذين يكونون ضمن رعايا الدولة الإسلامية، وتتولى الدولة حمايتهم ورعاية مصالحهم، فهم يعيشون ضمن الوطن الإسلامي ويستفيدون من مرافقه العامة التي تقوم...

أجنحة الملائكة؟

الملائكة موجودات مادية أم مجردة؟ ثمة اتجاهان لمعنى الأجنحة في الآية المباركة ينتفي بكل منهما الإشكال الأول: الاتجاه الأول الملائكة أجسام لطيفة: إن الملائكة أجسام ولكنها أجسام لطيفة نورانية، فإذا...

منشأ التذكير في قوله: ﴿هَذَا رَبِّي﴾

ذكرت مجموعة من الوجوه لمنشأ تذكير اسم الإشارة "هذا" رغم عوده على الشمس وهي مؤنث: الوجه الأول: إن منشأ التذكير هو ملاحظة الخبر في الجملة "ربي" فلأن الخبر مذكر لذلك...

شبهة حول دليل التمانع

تحريرُ موضوع الاستدلال في الآية المباركة: حتى يتَّضح الجواب عن الإشكال المذكور لا بدَّ من الوقوف على موضوع الدليل في الآية المُشار إليها أعني قولَه تعالى: ﴿لَوْ كَانَ فِيهِمَا آلِهَةٌ...

العدل الإلهي وإشكاليّة الشرور

الشرور من المفاهيم النسبية: الخطأ الذي وقع فيه هو تفسيره لمفهوم الشر، فالشر من المفاهيم النسبية التي لا واقع لها، فهي مثل مفهوم الكبير والصغير، فالشيء يكون كبيرا إذا أضيف...

﴿فَأَنجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ﴾ .. ليس دليلاً على أنَّ الزوجة من أهل زوجها

مدلول لفظ الأهل المضاف الرجل: إن لفظ الأهل إذا أضيف إلى الرجل فإن مدلوله اللغوي هو أقرباء الرجل، ففي كل مورد لا تكون ثمة قرينة على استعمال لفظ الأهل في...

براءة يوسف (ع) أو اليأس من استجابته

المراد من الآيات في الآية المباركة هي الشواهد والدلائل إلا أنَّ مدلول هذه الشواهد يحتمل معنيين: الاحتمال الأول: إنَّ مدلولها هو براءة يوسف (ع) مما نسبته إليه امرأة العزيز حيث...

لكل إنسان أجلان موقوف ومحتوم

الصحيح كما هو المُستفاد من القرآن الكريم والروايات الواردةِ عن أهل البيت (ﻉ) أنَّ للإنسان أجلين أحدهما عبرَّت عنه الروايات بالأجلِ الموقوف، والآخر هو الأجل المحتوم وهو الذي عبَّر عنه...

العصمة لا تُلازم الإلجاء والجبر

معنى العصمة من الذنوب: العصمة من الذنوب هي ملكة من سنخ التقوى راسخة في النفس، على أن يكون مستوى الرسوخ قد بلغ من التجذر حدا ينعدم معه الداعي إلى ارتكاب...

فاتحة الكتاب .. هل هي أول سورةٍ نزلت؟

المتحصل مما ذكرناه أن قوله (ص): "لا صلاة إلا بفاتحة الكتاب" لا دلالة له على أن فاتحة الكتاب هي أول سورة نزلت من القرآن وإن كان لا يبعد أنه لم...

معنى قوله تعالى: ﴿تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ﴾

هناك آيات كثيرة في القرآن الكريم تخالف العلم اليوم، فمثلاً يقول القرآن بأنَّ الشمس تغرب في عينٍ حمئة ولكن الحقيقة هي أنَّ الشمس لا تتحرك بالنسبة للأرض إنَّما الأرض هي...

خلق الأرض في يومين والسماوات في يومين؟!!

إلا أنَّ هذا المعنى غير مراد قطعاً من لفظ اليوم في الآيتين المذكورتين، إذْ المفترض أن الحديث عن خلق الأرض والسماء التي تسبح فيها الشمس، وحينئذ كيف يتحقق دوران الأرض...

الأرض في القرآن كرويَّة أم مسطَّحة؟

كروية الأرض في القرآن: ليس في القرآن الكريم آية مفادها أنَّ الأرض مسطَّحة بل ثمَّة ما يُشير في بعض الآيات إلى كرويَّة الأرض كما في قوله تعالى: ﴿خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ...

شبهة التنافي بين التقدُّم العلمي وبين علم الله تعالى وأمره

العلم بالساعة لم يدع أحد الوقوف عليه، وأما علم الإنسان بنزول الغيث فلا يعدو مستوى التنبؤ والحدس والذي قد يصادف الواقع وقد يخطأه، ولو سلمنا جدلا حصول العلم القطعي بنزول...

معنى محاذاة البيت المعمور للكعبة الشَّريفة

المراد من المحاذاة: الذي عبرتم عنه بكعبة السماء هو ما عبر عنه القرآن الكريم والروايات الواردة عن الرسول وأهل بيته (ﻉ) بالبيت المعمور، وقد أفادت الروايات أنه بحذاء الكعبة الشريفة،...

تقديس أهل الكتاب للكعبة الشريفة؟

استياء أهل الكتاب من تحويل القبلة: إنّ ثقافة اليهود وكذلك النّصارى بُنيت على أنّ بيت المقدس أكثرُ شرفًا وقداسةً من الكعبة المُشرَّفة، لذلك كان منهم استياءٌ شديد عندما أمر الله...

﴿قُلْ كُلٌّ مِّنْ عِندِ اللّهِ﴾ وشبهة الجبر

ليس المراد من الحسنة في الآية الشريفة هي الطاعة كما أنّ السيئة في الآية الشريفة ليست بمعنى المعصية، بل المراد من الحسنة في المقام هو ما يتلائم مع طبع الإنسان من...

كيف يمكن القبول بأعلمية الخضر على موسى (ع)

الآيات المتصديَّة لبيان القصة التي وقعت لموسى (ع) مع الخضر لا يدلُّ شيءٌ منها على أعلميَّة الخضر على موسى بنحو الإطلاق وإنَّما تدلُّ على اختصاص الخضر بعلمٍ لم يكن نبيُّ...

إشكال في إعراب آية 15 من سورة يوسف

الوجه في حذف جواب الشرط: من المعروف عند علماء اللغة أنَّ جواب الجملة الشرطية يجوز حذفه إذا أُمن من اللبس في المعنى وكان من الميسور معرفته من لحن الخطاب بل...

لم قال: ﴿كُن فَيَكُونُ﴾ ولم يقل: (فكان)

النكتة في استبدال الفعل الماضي بالفعل المضارع في الآية الشريفة هو أنَّ الفعل المضارع في المقام يُضيف معنىً لا يُفيده الفعلُ الماضي، فلو كانت الآية هي (كن فكان) لأفادت أن...

مبدأ التناسل بين أبناء آدم

المعروف بين الإمامية أنَّ مبدأ التناسل وقع حين زوج آدم بعض أبنائه من حوريات أنزلهن الله تعالى لآدم فزوجهنَّ من أبنائه، وفي مقابل هذا القول ذهب الكثير من علماء العامة...

مناقشة في دلالة آية المباهلة

أولاً: نبدأُ الجواب عن هذا السؤال بنقضين: النقض الأوّل: إنَّ السؤال اشتمل على الإقرار بأنَّ عليًا وفاطمة والحسن والحسين (ﻉ) هم آل البيت (ﻉ) فهم إذن من قصدتْهم الآيةُ الشريفة...

﴿لِتَرْكَبُوهَا وَزِينَةً﴾ .. هل ركوب الحمار من الزّينة؟!

فالأنعام كما هو واضح تعني الإبل والبقر والغنم، ومن المعلوم أنّ الأغنام وكذلك الأبقار لا يُستفاد منها لحمل الأثقال إلى بلدٍ بعيد لا يكون الوصول إليه إلاّ بشقّ الأنفس، فهذه...

قراءة: ﴿سَلَامٌ عَلَى إِلْ يَاسِينَ﴾

القراءة الصحيحة: ورد عن أهل البيت (ﻉ) أنَّ القراءة الصحيحة لهذه الآية هي ﴿سَلامٌ عَلَى آلْ يَاسِينَ﴾ وآل ياسين هم آلُ محمد (ص) وذلك لأنَّ ياسين من أسماء النبيِّ محمد...

إنكار المعاد الجسماني

الإيمان بالمعاد الروحاني دون المعاد الجسماني إنكار لضرورة من ضروريات الدين بلا ريب. فهي ليست من المسائل التي يجوز فيها الاجتهاد، ولا يُعذر فيها مشتبهٌ بعد صريح القرآن والسنَّة الشريفة...

إنَّ ما يُبعث يوم القيامة هو عين البدن

بل إنَّ المثليَّة في الآية المباركة مساوقٌ للعينيَّة، ومَنشأُ التَّعبير بالمثليَّة هو أنَّ البدن حينما بَلِيَ وتلاشى بعد الموت فإنَّ إعادته كما هُوَ يكون بمثابة الخَلق الجديد المصحِّح لإطلاق عُنوان...

معنى قوله تعالى: ﴿أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَا بَنِي آدَمَ﴾

إن العهد الذي أخذه الله تعالى على عباده هو الإيمان بوجود الله وبوحدانيته، وذلك مغروز في فطرة كل إنسان ومدرك بالعقل الفطري، فما من أحد إلا وهو يدرك ذلك، ولو...

مشروعيَّة قراءة القرآن والدّعاء للموتى

الروايات الواردة من طرق أهل البيت (ﻉ) في ذلك تبلغ حد التواتر وأما من طرق السنة فكثيرة أيضا. منها: ما أخرجه أبو داود من حديث معقل ابن يسار عن النبي...

معنى قوله تعالى: ﴿مَا يَكُونُ مِن نَّجْوَى ثَلَاثَةٍ إِلاَّ هُوَ رَابِعُهُمْ﴾

المُراد من النَّجوى هو المسارَّة أي المحادثة السّرّيَّة وذلك بأن يجتمع اثنان أو أكثر فيكون بينهم حديث خاصّ يتواصون بينهم أن لا يطّلع على هذا الحديث أحدٌ غيرهم، فهذه هي...

معنى قوله تعالى: ﴿ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلاَ يُؤْذَيْنَ ..﴾

الأمر بالسّتر ليس لغرض التّميُّز عن الإماء: لم أجد في الرّوايات الواردة عن أهل البيت (ﻉ) ذكرًا لمنشأ نزول الآية التَّاسعة والخمسين من سورة الأحزاب، نعم ورد في تفسير القمّي...

كيف يقول زكريَّا: ﴿أَنَّىَ يَكُونُ لِي غُلاَمٌ﴾

الاستفهامُ الذي صدَر عن نبيِّ الله زكريَّا (ع) لم يكن للتّعبير عن الاستبعاد لقدرة الله على استجابة الدَّعوة التي دعا بها ربَّه وإنَّما هو لغرض التَّعبير عن الاستعظام لقدرة الله...

معنى: ﴿وَأَنفُسَنَا﴾ في آية المباهلة

اتفق العلماء من الفريقين على أنَّ رسول الله (ص) جعل مصداق ﴿أَبْنَاءنَا﴾ الواردة في الآية الشريفة على الحسن والحسين (ﻉ) وجعل مصداق ﴿نِسَاءنَا﴾ فاطمةَ الزهراء وجعل مصداق ﴿وَأَنفُسَنَا﴾ الإمام علي...

نوحٌ يدعو على قومه بالضلال!!

المصحِّح لاستعمال لفظ الضلال: هذه الفقرة من دعاء نوح (ع) على قومه وقعت منه بعد أن دعاهم إلى الله عزّ وجلّ ألف سنة إلاّ خمسين عامًا، وكان منشأ دعائه عليهم...

الواو في ﴿وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ﴾ .. عاطفة أو استئنافيَّة؟

لا ريبَ أنَّ رسول الله (ص) وأهلَ بيته (ﻉ) يعلمون تأويل الكتاب وأنَّهم مِن الرَّاسخين في العلم، وذلك للرّوايات الكثيرة والمعتبرة التي نصَّت على ذلك. وإنَّما الكلام في دلالة الآية...

384 من 413 المقالات