header_small2
اتخاذ القُرآن في البُيوت والمنازل
إعداد: حوزة الهدى للدراسات الإسلامية - عدد القراءات: 2756 - نشر في: 31-مارس-2007م

اتخاذ القُرآن في البُيوت والمنازل

 

قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) (1):

نَوّروا بيوتكم بتلاوة القرآن ولا تتخذوها قبوراً كما فعلت الهيود والنصارى ، صَلُّوا في الكنائس والبِيَع ، وعطَّلوا بيوتهم ، فإِن البيت إِذ أَكثر فيه تلاوة القرآن كثر خيره واتسع أَهله ، وأَضاءَ لاَهل السماءِ كما تضىءُ نجوم السماءِ لاَهل الدنيا.

 

قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) (2):

إنَّ أَصفَرَ البيوت الذي ليس فيه من كتاب الله شيءٌ.

 

قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) (3):

إجعلوا لبيوتكم نصيباً من القرآن ، فإِن البيت إِذا قرىءَ فيه القرآن يستع على أَهله وكثر خيره ، وكان سكانه في زيادة ، وإِذا لم يقرأ فيه القرآن ضُيِّق على أَهله ، وقلَّ خيره ، وكان سكانه في نقصان.

 

قال الامام على بن أبي طالب (عليه السلام) (4):

البيت الذي يُقرأُ فيه القرآن ويُذكر الله عز وجل فيه تكثر بركته وتحضره الملائكة وتهجره الشياطين ، ويضىءُ لاَهل السماءِ كما تضىءُ الكواكب لاَهل الاَرض.

 

قال الامام الباقر محمّد بن علي (عليه السلام) (5):

إِني ليعجبنى أن يكون في البيت مصحف يطرُد الله عز وجلّ به الشياطين.

 

عن الامام الباقر محمّد بن علي (عليه السلام) (6):

كان -أى الاِمام علي (عليه السلام)- يجمعنا فيأْمرنا بالذكر حتى تطلع الشمس ، ويأْمر بالقراءَة مَن كان يقرأُ مِنا ، ومن كان لا يقرأُ منا أَمَره بالذكر ، والبيت الذي يُقرأُ فيه القرآن ويذكر الله عز وجل تكثر بركته ـ إِلى آخر الحديث السابق.

 

قال الامام الصادق جعفر بن محمّد (عليه السلام) (7):

الدارُ إِذا تُليَ فيها كتاب الله كان لها نوِر ساطع في السماءِ وتُعرف من بين الدور.

 

قال الامام الصادق جعفر بن محمّد (عليه السلام) (8):

ما يمنع التاجرَ منكم المشغول في سوقه إِذا رجع إِلى منزله أَن لا ينام حتى يقرأَ سورة من القرآن فتُكتب له مكانُ كل آية يقرؤها عشر حسنات ويُمحى عنه عشر سيئات.

 

قال الامام الصادق جعفر بن محمّد (عليه السلام) (9):

إِن البيت إِذا كان فيه المرءُ المسلم يتلو القرآن يتراءَاهُ أَهلُ السماءِ كما يتراءَى أَهل الدنيا الكوكب الدُرّىَّ في السماءِ.



1 - الكافي ج 2 ص 446. 

2 - المستدرك ج 1 ص 294.

3 - عدة الداعى ص 212.

4 - الكافي ج 2 ص 446.

5 - راجع ص 93 منه.

6 - الكافي ج 2 ص 361.

7 - كتاب الرجال الكشى عن جعفر بن محمّد عن علي بن الحسن ابن فضال عن عبد الرحمان بن أبي نجران عن أبي هارون.

8 - الكافي ج 2 ص 447.

9 - الكافي ج 2 ص 446.

المـكـتـبـــة المسـمـوعــــة
المـكـتـبـــة المـرئــيــــة

تنويه: آراءُ الكُتَّاب والمؤلّفين ومنقولاتُهم لا تُعبِّر بالضّرورة عن رأي حوزة الهدى للدّراسات الإسلاميّة

عداد الزوار
45028458

مواقع تابعة


إصداراتنا المعروضة للبيع


© 2007-2015 حوزة الهدى للدراسات الإسلامية