header_small2
الحَثّ على تعليم القرآن وتَعَلُّمِه
إعداد: حوزة الهدى للدراسات الإسلامية - عدد القراءات: 1320 - نشر في: 31-مارس-2007م

الحَثّ على تعليم القرآن وتَعَلُّمِه

 

قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):

"القرآن مأْدبة الله فتعلَّموا مِن مأْدبة الله ما استطعتم، إِنه النور المبين، والشفاءُ النافع، تعلَّموه فإِن الله يشرّفكم بتعلُّمه".

 

قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):

"ما مِن مؤمن ذكراً أَو أُنثى، حراً أَو مملوكاً، إِلا ولله عليه حق واجب أَن يتعلم من القرآن".

 

قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):

"مَن عَلَّم آية من كتاب الله تعالى كان له أَجرها ما تُليت".

 

قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):

"من تَعَلَّمَ القرآن وتواضع في العلم وعلَّم عباد الله وهو يريد ما عند الله لم يكن في الجنة أَعظم ثواباً منه، ولا أَعظم منزلة منه، ولم يكن في الجنة منزلة وَلا درجة رفيعة ولا نفيسة إِلا وكان له فيها أَوفر النصيب، وأَشرف المنازل".

 

قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):

"خيارُكم من تعلَّم القرآن وعَلَّمه".

 

قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):

"تَعلَّموا القرآن فإِن مَثَل حامل القرآن كمثل رجل حمل جراباً مملوّاً مسكا إثن فتحه فتح طيباً، وان أَوعاه أَوعاه طيباً".

 

قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):

"أَيُّكم يحب أَن يغدو إِلى العقيق أَو إِلى بطحاءِ مكة فيؤتى بناقتين كوماوين حسنتين فيُدعى بهما إلى أَهله من غير مأْثم ولا قطيعة رحم ؟

قالوا: كلنا نحب ذلك يا رسول الله.

قال:

لاَن يأْتى أَحدكم المسجد فيتعلم آيةً خير له من ناقة، أَو اثنتين خير له من ناقتين، وثلاث خير له من ثلاث".

 

قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):

"معلِّم القرآن يستغفر له كل شيء حتى الحوت في البحر".

 

قال الامام علي بن أبي طالب (عليه السلام):

"تعلَّموا القرآن فانه ربيع القلوب، واستشفوا بنوره فإِنه شفاءُ الصدور، وأَحسنوا تلاوته فإِنه أَنفع أَحسن القصص فإِن العالم العامل بغير علمه كالجاهل الحائر الذي لا يستفيق من جهله، بل الحجة عليه أَعظم والحسرة له أَلزم، وهو عند الله أَلوم".

 

قال الامام علي بن أبي طالب (عليه السلام):

"تعلَّموا القرآن فإِنه أَحسن الحديث، وتفقهوا فيه فإِنه ربيع القلوب".

 

قال الامام الصادق جعفر بن محمد (عليه السلام):

"ينبغي للمؤمن أَن لا يموت حتى يتعلم القرآن، أَو يكون في تعلمه".

 

المـكـتـبـــة المسـمـوعــــة
المـكـتـبـــة المـرئــيــــة

تنويه: آراءُ الكُتَّاب والمؤلّفين ومنقولاتُهم لا تُعبِّر بالضّرورة عن رأي حوزة الهدى للدّراسات الإسلاميّة

عداد الزوار
43149201

مواقع تابعة


إصداراتنا المعروضة للبيع


© 2007-2015 حوزة الهدى للدراسات الإسلامية